شريط الأخبار

نصر الله يرد على رسالة طفل صيداوي جمع تبرعات لشراء طائرة أيوب جديدة

11:49 - 06 تشرين أول / نوفمبر 2012

وكالات - فلسطين اليوم

في عيد تحرير الجنوب، العام الماضي، جمع جاد حشيشو، ابن الثماني سنوات مالا «صمّده» من مصروفه الشخصي، في قجة بلاستيكية، دس فيها رسالة خطّها على ورقة من دفتر المدرسة، وجهها للسيد حسن نصر الله.

وبدأ الرسالة بالتعريف عن نفسه بأنه من الحزب الديمقراطي الشعبي، من صيدا، لبناني، وقال: "أريد أن أعطي النقود للمقاومة لتشتروا السلاح لنحارب "إسرائيل"، وعندما أكبر سأكون مقاوماً وسأحارب أمريكا و(إسرائيل) حدّ حزب الله له وسأفرمهم قطعة قطعة حتى أطردهم من لبنان والجولان وفلسطين التي أحبها كثيرا".

واختتمها بالتعبير عن فرحه فيما لو بادله السيد برسالة، حمل الطفل قجته إلى مليتا التي كانت المحطة الختامية للمسير الذي شارك فيه ونظّمه حزبه، من الوادي صعودا حتى المعلم الجهادي.

هناك، بادر جاد إلى تسليم القجة بالرسالة، لمسؤول المعلم، بعد أيام، اتصل الأخير بوالد جاد يبلغه بوجود أمانة لطفله سيوصلها وفد من حزب الله خلال زيارة خاصة لمقر الحزب الديموقراطي الشعبي في صيدا.

الأمانة كانت بروازا حفظت داخله رسالة جاد التي أكملها السيد بخمسة أسطر جوابية بخط يده ممهورة بإمضائه، وجهها لـ«العزيز جاد»، شاكرا له «محبتك للمقاومة ولحزب الله وفلسطين وعلى تبرعك بنقودك وأسأل الله أن يوفقك لتكون مقاوماً للاحتلال وناصراً للحق".

والفيديو التالي يوضح القصة:

انشر عبر