شريط الأخبار

خضر عدنان : تحرير فلسطين من بحرها إلى نهرها واجب شرعي

08:58 - 04 تشرين أول / نوفمبر 2012

غزة - فلسطين اليوم


أكد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي الشيخ خضر عدنان أن تصريحات رئيس السلطة محمود عباس حول حدود الدولة الفلسطينية على أراضي عام 1967 م ليست جديدة ولكن ما يميزها هذه المرة أنها تزامنت مع توقيتين مهمين هما وعد بلفور المشئوم وفي وقت يفتخر فيه جيش الاحتلال بقوات النخبة المجرمة التي اغتالت الشهيد أبو جهاد الوزير .

  وخاطب الشيخ خضر عدنان القيادة الفلسطينية قائلاً: "لقد بَلغت الجهات الإعلامية الصهيونية عبر منابرها الفلسطينيين بهذا التصريح المشئوم لذلك نطالب القيادة الفلسطينية ان تخرج وتوضح الصورة للجمهور الفلسطيني الذي تعَجب من هذه التصريحات الغير مسئولة" .  

وطالب الشيخ عدنان في تصريح خاص لمراسل موقع "الاعلام الحربي" بلواء خان يونس اليوم الاحد، الذين لا يريدون العودة لديارهم التي هٌجروا منها "في إشارة منه إلى تصريحات رئيس السلطة محمود عباس التي قال فيها انه لا يحق له العودة إلى بلدته الأصلية صفد لأنها أصبحت في حدود دولة الكيان الصهيوني" بأن لا يتحدثوا بلسان أبناء الشعب الفلسطيني الذين بذلوا وما زالوا يبذلوا الغالي والنفيس ودفعوا الضريبة بالدماء والأشلاء لاسترداد أرضهم التي اغتصبت واحتٌلت من قبل الاحتلال الصهيوني المجرم .  

مبيناً بأن تحرير فلسطين من بحرها إلى نهرها واجب شرعي لذلك فإننا ان لم نستطيع تحريرها فلا يحق لنا أن نقول بأن تحريرها حرام .

 

مشدداً في الوقت ذاته على ان لا احد كان فلسطينياً أو غير فلسطيني يملك الحق بأن يقول

ان العودة ليست حق للشعب الفلسطيني الذي هٌجر من مدنه وأراضيه تحت ضربات الموت والقتل من قبل الاحتلال الصهيوني المجرم.

انشر عبر