شريط الأخبار

تقرير سري يحذر من سياسة نتانياهو – ليبرمان على وجود الكيان

06:18 - 04 تموز / نوفمبر 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

اعتبر تقرير اسرائيلي وصف بـ"السري للغاية" أن سياسة رئيس الحكومة الصهيونية بنيامين نتانياهو ووزير خارجيته افيغدور ليبرمان تهدد مستقبل "إسرائيل" ولا تساهم في تعزيز بقاء ووجود الكيان.

واعتبر التقرير ان اعتراف غالبية دول العالم بالدولة لفلسطينية لا يعني رفض أو معارضة وجود "إسرائيل"، وبالتالي يجب عدم اعتبار التحرك الفلسطيني بالأمم المتحدة خطوة لنزع الشرعية عن "إسرائيل". وشدد التقرير ان اطلاق مبادرة سياسية اسرائيلية يعزز ويقوي مكانة القدس.

وأُعد التقرير خصيصاً لوزارة خارجية الاحتلال واشرف عليه القنصل الاسرائيلي في تورنتو دي جي شنيفس.

وبحسب صحيفة "معاريف"، التي كشفت تفاصيل التقرير، شكك معدوه بأسس سياسة الحكومة الاسرائيلية والاصرار على مطالبة الفلسطينيين بالاعتراف بـــ "اسرائيل دولة يهودية"، معتبرين هذا الاعتراف لا يضمن لـــ "اسرائيل"  الشرعية الدولية الضرورية لها".

 وحذر التقرير من ان الجمود السياسي وعدم التحرك لدفع عملية التسوية تجاه الفلسطينيين يضر بــ "اسرائيل".

وبحسب التقرير فقد باتت "اسرائيل" غير قادرة على تحديد أجندة خاصة بها وتضطر باستمرار للرد على أجندات واقتراحات الآخرين".

من جهته تنصل ليبرمان من الرد على التقرير بالادعاء انه لا يعلم به فيما دعاه وزير الحرب، ايهود باراك، الى مراجعة التقرير ودراسته قائلا:" من دون شك فان السياسة الخارجية لإسرائيل جعلتها معرضة لهجوم لنزع شرعيتها، وهذا تحد صعب

انشر عبر