شريط الأخبار

تدهور حالة الأسيرين العمور ومصالحه بسبب الإهمال الطبي

05:32 - 04 حزيران / نوفمبر 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

أفاد مدير الوحدة القانونية في نادي الأسير المحامي جواد بولس، عقب زيارته للأسرى في 'عيادة سجن الرملة ' بأن الأسير رياض العمور الذي خضع قبل عدة أسابيع لعملية قلب مفتوح في مستشفى 'تل هشومير' لم يستطع الخروج للزيارة نتيجة لوضعه الصحي.

ولفت بولس إلى أن عملية العمور التي جاءت متأخرة وبعد تدخلات عديدة وبعد أن نال المرض منه نتيجة للإهمال الطبي المتعمد منذ سنوات. مشيرا إلى أن العمور ما يزال حتى هذه اللحظة يخضع لإشراف طبي.

وزار المحامي بولس الأسير أشرف أبو ذريع والذي أمضى 6 سنوات ونصف في سجون الاحتلال وينتظر موعد الإفراج عنه المقرر يوم الخميس الـ15 من الشهر الجاري.

وقال بولس 'أن حالة الأسير أبو ذريع ازدادت سوء بعد الإهمال الطبي الذي مورس بحقه، وأنه يعاني من ضمور في العضلات إلا أن 'إدارة السجون 'أهملت علاجه لمدة 6 سنوات ونصف، وأنه ونتيجة للإهمال سيخرج مقعدا ووزنه 38 كغم'.

كما زار بولس، الأسير يوسف مصالحة من خان يونس والمحكوم بالسجن المؤبد قضى منها 19 سنة ويعاني من أوجاع في ظهره نتيجة انزلاق في أربع فقرات في عموده الفقري، وتم نقله قبل شهر 'لسجن الرملة' وهو يخضع لإشراف طبي وعلاج طبيعي.

وقال بولس 'إن حالة الأسير مصالحه هي دليل جديد وحديث على ما قد يسببه الإهمال الطبي الواقع بحق أسرانا من تحويل الأسير من مريض عادي إلى أسير يعاني من مرض مزمن'.

انشر عبر