شريط الأخبار

"IHH" التركية تبدأ بمقاضاة المعتدين على سفينة مرمرة

04:41 - 04 حزيران / نوفمبر 2012

غزة - فلسطين اليوم

أعلنت هيئة الإغاثة الإنسانية التركية (IHH) عن البدء في فعاليات قانونية لمقاضاة الإسرائيليين المسئولين عن قتل المتضامنين الأتراك على متن سفينة "مافي مرمرة" ضمن أسطول الحرية الذي كان متجها لكسر الحصار عن قطاع غزة منتصف 2010 .

وقال رئيس الهيئة في غزة محمد كايا خلال مؤتمر صحفي عقده قرب النصب التذكاري لشهداء أسطول الحرية بمدينة غزة اليوم السبت : "نعلن اليوم عن بدء الفعاليات القانونية لمحاكمة مجرمي الحرب الصهاينة الذين قتلوا النشطاء الأتراك ال9 على متن سفينة مافي مرمرة بينما كانت في طريقها لإيصال مساعدات إنسانية لغزة".

وأوضح كايا أن هيئته بدأت فعليا بإجراءات لملاحقة القتلة، حتى الوصول إلى محاكمة عادلة، مشيرا إلى أن هذه الفعاليات والأنشطة القانونية تأتي بعد مدة طويلة من المحاولات التي يقوم بها الشعب التركي لمحاكمة المجرمين الإسرائيليين"، دون أن يوضح طبيعة هذه الفعاليات.

وتابع "نأمل الوصول إلى نتائج إيجابية بموجب هذه الفعاليات التي ستتضمن دعاوى قضائية لمنع هؤلاء المجرمين من التنقل بحرية حول العالم"، داعياً الدول العربية والإسلامية إلى أن تخطوا نفس الخطوات لمحاكمة المعتدين.

 من جانبه، قال وكيل وزارة الخارجية في حكومة غزة غازي حمد خلال المؤتمر إن "إسرائيل لن تتوقف عن ارتكاب المجازر بحق الشعب الفلسطيني والمسلمين ما لم يتم محاكمة قادتها المجرمين".

وتابع "سيواصل الفلسطينيون جهودهم لمحاكمة المجرمين الإسرائيليين الذين يعتبرون أنفسهم فوق القانون، وسنكون إلى جانب إخواننا بالشعب التركي وإلى الشهداء الذين سقطوا في حادثة أسطول الحرية وسنضع قادة دولة الاحتلال أمام المحاكم الدولية حتى ينالوا عقابهم".

وكانت سفينة "مافي مرمرة "، التي انطلقت من تركيا إلى غزة، عام 2010، بهدف كسر الحصار المفروض عليها، تعرضت لهجوم من جانب قوات إسرائيلية أسفر عن مقتل تسعة من الناشطين، وأدى إلى توتر العلاقات بين تركيا وإسرائيل.

انشر عبر