شريط الأخبار

اجتمع قبل شهرين..الكابنت الصهيوني يبحث التصعيد مع المقاومة بغزة

01:05 - 04 كانون أول / نوفمبر 2012

ترجــمة خـاصة - فلسطين اليوم


‏ذكر التلفزيون "الإسرائيلي"- القناة العاشرة- بأن ما يسمي بطاقم التساعية -الوزراء التسعة- في حكومة بنيامين نتنياهو المجلس الأمني المصغر للشؤون الأمنية سيجتمع اليوم الأحد لبحث الوضع الأمني في الجنوب واستمرار التصعيد مع الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة.

وقد جرى اجتماع آخر للمجلس الأمني المصغر قبل حوالي شهرين ويأتي الاجتماع اليوم حسب مزاعم الاحتلال في أعقاب التصعيد من قبل الفصائل الفلسطينية عبر إطلاق صواريخ نحو "إسرائيل" وازدياد الدعوات من قبل "الإسرائيليين" سكان الجنوب لتوجيه رد عسكري صارم ضد قطاع غزة.

ووفقاً للتلفزيون "الإسرائيلي" فإن طاقم التساعية يجتمع في الحالات الطارئة عندما فقط يتطلب الأمر اتخاذ قرارات بالغة الأهمية.

وحسب مزاعم الاحتلال، فالليلة الماضية سقط صاروخ في "شاعر هنيقف" دون إصابات أو إضرار وخلال الأسبوع الماضي أطلق من غزة حوالي 20 صاروخ  نحو الكيبوتسات المحيطة بقطاع غزة  وقبل أسبوعين أطلقت عشرات الصواريخ من غزة نحو الكيبوتسات ومدينة بئر السبع  أدت لتعطيل الدراسة في بئر السبع.

وقد اجتمع طاقم التساعية الأمني آخر مرة في نهاية شهر أغسطس بحضور قائد هيئة الأركان العسكرية بين غينس لبحث قيام مصر بعملية عسكرية في سيناء  بعد وقوع العملية قرب معبر "كرم أبو سالم" ويضم طاقم التساعية أيضاً رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ووزير الحرب ايهود براك ووزير الخارجية افيغدور ليبرمان  وأيلي يشاي وافي ديختر ودان ميردور وموشية يعلون وبيني بيغن.

انشر عبر