شريط الأخبار

مستشار هنية يطالب بنزع الشرعية عن "عباس"

10:53 - 04 تموز / نوفمبر 2012

غزة - فلسطين اليوم

قال المستشار السياسي لرئيس الوزراء إسماعيل هنية الدكتور يوسف رزقة: "إنه كان من الأجدر برئيس السلطة محمود عباس التمسك بأرض الآباء والأجداد بدلا من التخلي عنها".

وأكد رزقة تمسك الشعب الفلسطيني بكافة طوائفه ومؤسساته بحق العودة إلى فلسطين، متسائلا عن تعريف عباس لمدينة صفد "أفلسطينية أم عبرية؟؟"

وأوضح في مقال له نشرته صحيفة فلسطين المحلية الأحد (4/11) أن القانون الفلسطيني والأردني ينزعان الوطنية عن كل من يبيع الأرض لليهود ولو كانت دونما واحدا.

وكان رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس صرح للقناة (الإسرائيلية) الثانية بأن فلسطين بالنسبة له هي الضفة وغزة وفقط, في إشارة واضحة لتخليه عن فلسطين التاريخية وحق العودة للاجئين.

وشدد المستشار السياسي لرئيس الوزراء على استنكار الشعب الفلسطيني لتصريحات "أبو مازن"، مطالبا الشباب والفصائل الفلسطينية بنزع الشرعية عنه بشعار "عباس لا يمثلني".

وعد تصريحات عباس بأنها "لا علاقة لها بالسياسة ولا بالمناورات الدبلوماسية كما يزعم أنصاره"، مشيرًا إلى أن التنازل والتذلل لا يعيد حقاً.

وبين أن "أبو مازن أخطأ خطأً كبيرا كخطيئة وعد بلفور"، مطالبًا إياه بالجلوس في بيته وترك القيادة لمن عنده أمل بالعودة.

وأضاف رزقة أن حق العودة حق وطن وشعب، مضيفًا "الوطنيون هم من يحملون ضمير أمتهم, وأن عباس لم يعبر عن ضمير وطنه وشعبه".

وكانت تصريحات عباس والتي شدد خلالها على منعه لقيام أي انتفاضة جديدة والتنازل عن حق العودة لاقت ردود فعل شعبية ورسمية غاضبة في أوساط الشعب الفلسطيني.

انشر عبر