شريط الأخبار

مركز المعلومات: استشهاد 14 مواطناً واختطاف ما يزيد عن 300 مواطن

09:38 - 04 حزيران / نوفمبر 2012

غزة (خاص) - فلسطين اليوم

أفاد تقرير صادر عن مركز المعلومات التابع لوزارة التخطيط بالحكومة الفلسطينية بغزة استشهاد 14 فلسطينيا جميعهم من قطاع غزة أثر التصعيد الخطير الذي شهده القطاع  خلال شهر أكتوبر الماضي.

وأوضح التقرير أن الضفة الغربية أصيب بها العشرات من المواطنين بحالات اختناق جراء استنشاقهم الغاز، ولرضوض وكدمات جراء تعرضهم للضرب خلال مواجهات متفرقة مع قوات الاحتلال قبالة سجن "عوفر" غرب رام الله، وخلال مواجهات عنيفة وقعت بين المواطنين وقوات الاحتلال في خلال مسيرات الاحتجاج الأسبوعية ضد الجدار والاستيطان.

وأفاد مازن الشيخ مدير عام مركز المعلومات بالوزارة في بيان تلقت "وكالة فلسطين اليوم" نسخة عنه أن قوات الاحتلال نفذت (4) عمليات توغل في قطاع غزة وقامت بعمليات تجريف وسط إطلاق كثيف للنار تجاه منازل المواطنين

وأشار الشيخ أن قوات الاحتلال نفذت ما يقارب (180) عملية توغل واقتحام لمدن الضفة الغربية .

وأكد الشيخ أن عدد المعتقلين خلال شهر أكتوبر المنصرم ما يقارب من ( 300) فلسطينياً، منهم (9) حالات اعتقال من قطاع غزة، بينهم 8 صيادين، فيما تصدرت مدينة القدس قائمة المعتقلين من حيث العدد، حيث تم اعتقال (103) فلسطينيين من مدينة القدس المحتلة .

وكشف الشيخ تصعيداً في اعتداءات المستوطنين ضد الفلسطينيين, حيث تتعرض الأراضي الزراعية في هذا الوقت من العام لاعتداءات متكررة من قبل المستوطنين لاقتراب موسم قطف الزيتون، حيث يعمد المستوطنون لتجريف الأراضي وحرقها وإتلاف محاصيلها.

وأظهر التقرير أن الشهور التسعة الأولى من عام 2012 الجاري شهدت شروع حكومة الاحتلال في بناء 1546 وحدة استيطانية جديدة، غالبيتها ضمن بؤر استيطانية عشوائية، وشهد العام ذاته إقرار الاحتلال لخطط بناء أكثر من 940  وحدة سكنية أخرى في مستوطنة "غيلو" بالقدس.

ولفت التقرير استمرار الاعتداءات والانتهاكات "الإسرائيلية" بحق الصيادين وملاحقتها لهم في عرض بحر غزة.

ورصد التقرير استمرار قوات الاحتلال في إجراءاتها التعسفية ضد المقدسيين وممتلكاتهم في مدينة القدس من أجل تهويدها وتفريغها من السكان مبيناً تصاعد الاعتداءات بشكل ملحوظ خلال شهر أكتوبر على مدينة القدس.

انشر عبر