شريط الأخبار

الشيخ الشامي: المشروع الصهيوني بدأ ينحسر والمغتصبات كمدن أشباح

09:17 - 03 تموز / نوفمبر 2012

غزة- الإعلام الحربي - فلسطين اليوم

أكد الشيخ عبد الله الشامي القيادي في حركة الجهاد الإسلامي أن المشروع الصهيوني بدأ ينحسر ويتقهقر بفعل المقاومة وضرباتها التي جعلت مغتصبات العدو كمدن أشباح".

وقال القيادي الشامي خلال حفل تأبين نظمته حركة الجهاد وذراعها العسكري سرايا القدس ـ"لواء غزة" مساء أمس الجمعة للشهيد"حسن الخضري" في ذكرى استشهاده الأولى :" إن حركته تتمسك بخيار الجهاد والمقاومة حتى تعود الحقوق المسلوبة ويمن الله على شعبنا بالنصر والعزة والتمكين.

وأشاد الشامي بمناقب الشهداء وكرامتهم ومنزلتهم عند الله عز وجل, مؤكداً على أن الشهداء هم الذين يصنعون العزة والكرامة للأمة وللشعب الفلسطيني بأسره".

وشدد القيادي على ضرورة مواصلة طريق الجهاد مهما كلف ذلك من الثمن، لان الأرض والمقدسات والحقوق التي سلبها الاحتلال لن تعود بدون تضحيات ودماء, مشيراً إلى أن حركته لن تتخلى عن نهج المقاومة وستبقى في مقدمة الصراع والمواجهة مع المحتل".

وأثنى الشامي على دور مجاهدي سرايا القدس في مقارعة الاحتلال, وقال "بتضحياتكم وجهادكم يا أبطال السرايا بات المغتصبون الصهاينة يهربون للملاجئ خوفا وهربا من صواريخكم المباركة فاستمروا في ردع العدو".

وفي ختام حديثه أكد الشامي أن المقاومة هي الخيار الوحيد الذي يربك حسابات العدو ويجلب النصر, مستهجناً المفاوضات التي تجريها السلطة مع العدو واصفا إياها بالعبثية".

كما ألقى "أبو مجاهد" أحد القادة الميدانيين لـ"سرايا القدس" في كتيبة اجديدة كلمةً أكد فيها على أن السرايا ستبقى الحافظة لدماء الشهداء ووصياتهم وأنها لن تحيد عن خيارهم الذي استشهدوا من أجله".

وأشاد أبو مجاهد بالرحلة الجهادية الناصعة والحافلة للشهيد القائد حسن الخضري ، قائلاً: "كان حسن رحمه الله احد قادة وحدة الهندسة والتصنيع في السرايا، وكان من المبدعين في مجال التصنيع واطلاق الصواريخ على مدن ومغتصبات العدو".

وشدد على ان دماء الشهيد حسن الخضري وكل الشهداء ستبقى امانة في اعناق مجاهدي سرايا القدس, مؤكداً أن بوصلة السرايا ستبقى دائماً موجهة نحو الكيان الغاصب.

وأشار أبو مجاهد الى ان سرايا القدس اخدت على عاتقها الرد على اي عدوان صهيوني محتمل بكل قوة, مستذكرا الرد النوعي والمدروس من قبل السرايا خلال معركة بشائر الانتصار والتي جعلت  مليوني مستوطن صهيوني يهربون للملاجئ والى عبرات الصرف الصحي كما توقفت حينها عجلة الحياة وأغلقت المدارس بفعل صواريخ السرايا المباركة.

كما ألقى الشاعر الفلسطيني أنس شعبان قصيدةً عن الشهيد القائد حسن الخضري اشاد خلالها ببطولته وشجاعته وتفانيه وإقدامه في ميدان الجهاد والمقاومة.

وفي ختام الحفل التأبيني الحاشد بث الإعلام الحربي لسرايا القدس بلواء غزة الفيلم الوثائقي الذي حمل عنوان همم الرجال "الجزء الثاني" والذي جسد الرحلة الجهادية المشرفة للشهيد القائد بوحدة الهندسة والتصنيع حسن الخضري.

يشار إلى أن الشهيد حسن الخضري هو شقيق الشهيد المجاهد همام الخضري من مجاهدي السرايا، ويعد أحد ابرز قادة وحدة الهندسة والتصنيع في السرايا, وقد استشهد في تاريخ 29/10/2011م في قصف صهيوني استهدفه بمدينة رفح جنوب قطاع غزة برفقة الشهداء القادة ) أحمد الشيخ خليل- عبد الكريم المصري-محمد عاشور-باسم أبو العطا(.

انشر عبر