شريط الأخبار

خلال مسيرات نظمتها حماس

حماس تحرق "أبو مازن" في غزة

05:50 - 03 تموز / نوفمبر 2012

غزة - فلسطين اليوم

خرج آلاف الفلسطينيون عقب صلاة المغرب مباشرة من كافة مساجد قطاع غزة للتنديد بتصريحات رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس والتي تنازل فيها عن حق عودة اللاجئين الفلسطينيين إلى ديارهم التي هُجروا منها قسراً من قبل العصابات الصهيونية عام 1948.

وشارك في المسيرة قيادات من الفصائل الفلسطينية التي تؤكد على ان حق العودة حق مقدس ولا يمكن التنازل عنه ولا يمكن التفريط بذرة تراب من فلسطين كل فلسطين.

وأكد القيادي في حركة حماس صلاح البردويل :"أن فلسطين كل فلسطين من نهرها إلى بحرها هي ملك لكل فلسطيني ولا يجوز التنازل أو التفريط بها، قائلاً :"من يتنازل أو يفرط بها خائن ويجب محاكمته أمام شعبه.

وأضاف ، :"إن تنازل عباس عن صفد يعاني أنه فقد تمثيل الشعب الفلسطيني له في أي مناسبة يتحدث بها ولن نعترف نحن في حركة حماس بأي وثيقة أو معاهدة وقعها أو سيوقعها عباس نيابة عن شعبنا الفلسطيني.

ودعا البردويل في كلمة له عقب مسيرة نظمتها حركته في مدينة غزة تنديداً بتنازل عباس عن صفد :"حركة فتح وكافة الفصائل الفلسطينية لوقفة جادة تنديداً بتنازل عباس عن حق العودة.

وطالب البردويل عباس بالخروج عبر خطاب متلفز يعتذر للشعب الفلسطيني عما تحدث به للقناة الثانية الصهيونية من تنازل سافر عن حق العودة.

وفيما يتعلق بالمصالحة الفلسطينية وضع البردويل خطوط رئيسية للمصالحة الفلسطينية عقب تنازل عباس عن قريته صفد.

وأهم تلك الخطوط ما يأتي ::

أ‌-     فلسطين من بحرها حتى نهرها هي للشعب الفلسطيني لا يجوز التنازل عن أي شبر من فلسطين

ب‌- حق العودة هو حق للفرد وللجماعة ولا يجوز التنازل عنه التنازل عنه

ت‌- المقاومة حق للكل الشعب الفلسطيني بما فيها المقاومة المسلحة حيث كفلتها كافة الأعراف والمواثيق الدولية والسماوية

ث‌-إن إقامة دولة فلسطينية على حدود 1967 لا يمكن أن يكون اعترافاً بالكيان الصهيوني أو تطبيع العلاقات مع الكيان أو التنازل عن أي شبر من فلسطين.

من جانبه قال أسير محرر ومبعد في كلمة له نيابة عن قيادة حركة حماس بالضفة :"تنازل عباس خيانة للشعب الفلسطيني ويجب محاكمته أمام شعبه.

وطالب الأسير المبعد الشعب الفلسطيني في جنين ورام الله وصفد وحيفا وعكا ويافا وكل قرى فلسطين لأن يثور وينتفض ضد عباس لتنازله عن أرضه ووطنه.

وقال :"إن البركان في الضفة الغربية قريباً سينفجر وسيثور من تحت الركام لتطهير الضفة الغربية من عباس وأمثاله".

وأضاف :"آن الأوان أن يرحل عباس ويتولى الدكتور عزيز دويك رئاسة فلسطين.

فيما أكد الأمين العام لحركة الأحرار الفلسطينية خالد أبو هلال، أن تنازل عباس عن حق العودة يعتبر خيانة للشعب الفلسطيني وقضيته، معتبراً عباس بالخادم الأمين للكيان الصهيوني.

وقال :"عباس يعشق اليهود أكثر من عشقه لأبناء جلدته وشعبه".

وشدد على أن الشعب الفلسطيني يريد صفد ويرد كل شبر من فلسطين ولن نتنازل كما تنازل عباس عن قريته الأم – صفد – مضيفاً، لم يمر على القضية الفلسطينية رجلٌ أو قائد فلسطين أو زعيم عربي تنازل عن حقه في وطنه، متسائلاً كيف لعباس أن يتنازل عن حق العودة؟.

انشر عبر