شريط الأخبار

"ايكونوميست": الانتخابات الأمريكية ستحدد رئيس وزراء "اسرائيل" القادم

05:46 - 03 تموز / نوفمبر 2012

وكالات - فلسطين اليوم

ذكرت مجلة «الإيكونوميست» البريطانية أن نتائج انتخابات الرئاسة الأمريكية المقرر إجراؤها في السادس من الشهر الجاري، ستحدد شكل الانتخابات العامة الإسرائيلية التى تبدأ في يناير المقبل.

وأوضحت المجلة في تحليل إخباري أوردته على موقعها الالكتروني، السبت، أن فوز المرشح الجمهوري ميت رومني سيجعل بنيامين نتنياهو، رئيس الوزراء الاسرائيلي الحالي وصديق رومني القديم، محصنا من احتمالات مواجهة سلفه وخصمه اللدود إيهود أولمرت خلال الانتخابات المقبلة.

ورأت المجلة أنه في حال ما تمكن الرئيس الديمقراطي باراك أوباما من تحقيق الفوز بولاية رئاسية ثانية، قد يجد أولمرت أن العودة مرة أخرى إلى منصب رئيس الوزراء أمرا لا يقاوم، مشيرة إلى أن هناك ثمة رغبة لديه بالفعل في خوض الانتخابات، على الرغم من أن المحاكمة التي يخضع لها حاليا بتهم الرشوى وأمور قانونية أخرى عالقة، إلا أنه لم يقدم على هذه الخطوة بعد حتى يستطيع إلحاق الهزيمة والقضاء على ائتلاف نتنياهو اليميني .

وتابعت المجلة: «بعض استطلاعات الرأي تفيد بوجود مؤشرات قوية لإمكانية خوض أولمرت الانتخابات النيابية، لاسيما أنه قد اتضح أن نتنياهو قد دعم (الحصان الخاسر في الانتخابات الأمريكية) ومن ثم سيكون بعدها عرضة لعدائية مدفوعة بالرغبة في الانتقام من قبل إدارة أوباما»

ولفتت المجلة إلى أنه في حال ما أقدم أولمرت على تلك الخطوة فقد يستتبع ذلك قرار من قبل وزيرة الخارجية الإسرائيلية السابقة، تسيبي ليفني، بالانضمام إليه والترشح ضمن قائمة واحدة.

وأشارت «الإيكونوميست»، في سياق تحليلها الإخباري، إلى أن أولمرت كثيرا ما زعم أنه كان على وشك التوصل إلى اتفاق شامل لعملية سلام مع الفلسطينيين 2008، خلال فترة توليه رئاسة الوزراء، قبل أن يجبر على ترك منصبه وسط صخب وفوضى المزاعم القانونية الموجهة ضده .

انشر عبر