شريط الأخبار

امريكا: زيارة اردوغان لغزة مرفوضة

02:23 - 03 كانون أول / نوفمبر 2012

وكالات - فلسطين اليوم


أعربت الولايات المتحدة عن معارضتها لزيارة رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان المزمعة إلى قطاع غزة، واصفة إياها بخطوة تقوض السلام والأمن في المنطقة.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية فيكتوريا نولاند إن حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، التي استولت على السلطة في غزة عام 2007، لا تزال "قوة تزعزع الاستقرار" في القطاع والمنطقة.

وقالت نولاند للصحفيين في مؤتمر صحفي دوري "إننا نعارض التعامل مع حماس ... لا تساعد الزيارات من هذا النوع على دفع قضية السلام والأمن في المنطقة. وبدلا من ذلك، نحث جميع الأطراف على القيام بدور بناء في جمع الأطراف معا".

وأضافت نولاند أن واشنطن سوف تجري محادثات مع تركيا، وهي حليف للناتو، من أجل "محاولة الحصول على فهم أفضل لما هو مقصود" من الزيارة المزمعة.

ولا تزال غزة تحت الحصار الإسرائيلي. وكانت غارة إسرائيلية على سفينة مساعدات تركية حاولت كسر هذا الحصار في عام 2009 قد أدت إلى توتر العلاقات بين تركيا و(إسرائيل)، وأسفر الهجوم عن مقتل تسعة نشطاء أتراك.

والجدير ذكره فقد قال الرئيس التركي رجب اروغان أمس الجمعه بأنه سيزور غزة في الوقت القريب وطالب أرودغان "إسرائيل" برفع الحصار عن قطاع غزة كشرط لترميم العلاقات بين أنقرة وتل ابيب.

وأضاف أردوغان خلال لقاء مع صحافيين أتراك على متن طائرته المتوجه إلي برلين بان السلطات التركية تقوم باتصالاتها مع مسؤولي حماس في غزة لترتيب الزيارة ورحب اردوغان بزيارة الامير القطري حمد بن خليفة لغزة وقال انا انوي التحدث معه.

وقد طالبت المستشارة الالمانية انجيلا ميركل من ارودغان ان يعمل علي تحسين العلاقات مع اسرائيل ولكن رد قائلا ان لم ترفع اسرائيل الحصار عن قطاع غزة وتعتذر عن مذبحة سفينية مرمرة وتقدم تعويضات لاسر الضحايا فلن يكن هناك اي تحسن في العلاقات مع اسرائيل

واضاف ارودغان قائلا ان بنيامين نتنياهو ارسل لمحادثات انقرة دبلوماسين غرباء  لقد اجرينا محادثات معهم  وعرضت عليهم الشروط الثلاثة

انشر عبر