شريط الأخبار

الأب يعتبر موسكو "العدو الجيوسياسي"

ابن ميت رومني يتحدى مواقف والده ويسافر إلى روسيا

10:45 - 03 تشرين أول / نوفمبر 2012

وكالات - فلسطين اليوم

 بينما يعتبر المرشح للرئاسة الأمريكية، ميت رومني، روسيا "العدو الجيوسياسي الأول للولايات المتحدة"، فإن ابنه مات لا يوافقه الرأي، على ما يبدو، حيث سافر إلى موسكو بحثاً عن مستثمرين جدد لشركة العقارات التي يملكها في كاليفورنيا.

وقالت شركة "إكسل تراست" التي يملكها مات رومني، في بيان نشرته صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، إن مات رومني سافر إلى روسيا في هذا الأسبوع بحثاً عن مستثمرين في الشركة، نقلا عن "النهار" اللبنانية، السبت.

وأشارت الشركة إلى أن مات رومني التقى برجال أعمال روس على أمل أن يقنعهم بالاستثمار في شركته، التي تملك متاجر في كافة أنحاء الولايات المتحدة.

وأضافت الشركة أنها كانت في السابق تركّز على الداخل، غير أنها الآن بدأت تستكشف خيارات دولية بهدف جمع الاستثمارات.

وتأتي زيارة مات رومني قبل أسبوع على الانتخابات الرئاسية الأمريكية المزمع إجراؤها في 6 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

وكان ميت رومني انتقد الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، متهماّ إياه بالتساهل مع روسيا التي وصفها بـ"عدونا الجيوسياسي الأول"، كما وعد بمواجهة الحكومة الروسية "بعزم أكبر" في حال تم انتخابه رئيسا للولايات المتحدة.

 

انشر عبر