شريط الأخبار

فيل "ناطق" يتفوق على البشر في التحدث بالكورية

09:28 - 03 حزيران / نوفمبر 2012

وكالات - فلسطين اليوم

رغم أن اللغة الكروية تُعد من أصعب اللغات التي يمكن تعلمها لغير الناطقين بها، إلا أن أحد الأفيال استطاع أن يكسر هذه القاعدة، ونجح في تعلم الكثير من الكلمات الكورية، بل والنطق بها أيضاً، مما لفت إليه أنظار الخبراء من مختلف أنحاء العالم.

ويمكن للفيل الآسيوي، الذي يُطلق عليه اسم "كوشيك"، ويبلغ من العمر 22 عاماً، والذي يعيش في حديقة حيوان "إيفرلاند"، قرب العاصمة الكورية الجنوبية سيؤول، أن ينطق بكلمات مثل "مرحباً"، و"اجلس"، و"أرقد"، و"لا"، و"جيد" باللغة الكورية.

وبدأت الأنظار تتجه نحو الفيل كوشيك منذ سنوات، عندما لاحظ مدربه، كيم جونغ غاب، أنه يردد بعض الكلمات التي غالباً ما كانت تأتي في صورة أوامر، وظن في بداية الأمر أن الفيل يكرر هذه الكلمات على سبيل السخرية منه.

وقال الناطق باسم حديقة "إيفرلاند"، تشيرل كيم: "في عامي 2004 و2005، لم يكن كيم يدرك أن الصوت البشري الذي يسمعه في الحديقة مصدره في الواقع هو الفيل كوشيك.. إلا أنه في العام 2006، بدأ يلاحظ أن كوشيك يقوم بتقليد صوته، ويكرر نفس الكلمات التي يقولها أمامه."

وأثارت قدرة كوشيك على الكلام اهتماماً بالغاً لدى الكثير من العلماء والخبراء المعنيين برصد الممارسات النادرة للفصائل الحيوانية، وعلى بعد آلاف الكيلومترات، وتحديداً في النمسا، بدأ فريق بحثي بجامعة فيينا، في رصد ودراسة تصرفات ما يُعتقد أنه أول فيل ناطق.

وقالت الدكتورة أنجيلا شتويغر هورواث: "هناك مقطع فيديو على موقع يوتيوب، يظهر الفيل كوشيك وهو يتحدث، ولكنني لم أكن متأكدة مما إذا كان الأمر مفتعلاً أم حقيقياً"، وأضافت أنه سافرت مع أحد زملائها، وهو الدكتور دانييل مايتشين، إلى كوريا الجنوبية في العام 2012، لاختبار قدرات الفيل.

وتمكن الباحثان النمساويان من تسجيل مقاطع صوتية للفيل أثناء قيامه بترديد كلمات بعينها، ينطق به مدربه وحارسه الخاص، ثم قاما بعرض هذه الكلمات على ناطقين أصليين باللغة الكورية، للتأكد مما إذا كان يسهل التعرف عليها.

ونشرت هورواث ومايتشين نتيجة دراستهما في عدد هذا الأسبوع من صحيفة "كورونت بيولوجي"، ووصفا فيها الطريقة التي يقوم فيها الفيل كوشيك بوضع طرف خرطومه داخل فمه، ليصدر أصوات مشابهة، إلى حد كبير، الصوت البشري.

وولد كوشيك عام 1990، في إحدى حدائق الحيوان، حيث تم نقله بعد عدة سنوات، إلى حديقة "إيفرلاند"، حيث لم يختلط مع أي أفيال أخرى طوال نحو سبع سنوات، منذ أن كان في الخامسة من عمره، وحتى الثانية عشرة.

 

انشر عبر