شريط الأخبار

حماد يطالب بتدخل دولي لوقف الاضطهاد الإسرائيلي للمقدسات المسيحية والإسلامية

09:57 - 02 كانون أول / نوفمبر 2012


طالب نمر حماد المستشار السياسي للرئيس محمود عباس، اليوم الجمعة، المجتمع الدولي بالتدخل وعلى أعلى المستويات لوضع حد نهائي للاستهتار الإسرائيلي، والاضطهاد الذي يمارس ضد المواطنين الفلسطينيين مسلمين ومسيحيين وضد أماكن عبادتهم.

جاء تصريح المستشار حماد هذا، عقب القرار الإسرائيلي بالحجز على حساب الكنيسة الأرثوذكسية المصرفي لصالح شركة المياه الإسرائيلية 'جيحون' ومطالبتها بدفع 9 مليون شيقل مقابل تزويد كنيسة القيامة بالمياه عن السنوات السابقة.

وقال حماد: أمام الممارسات الإسرائيلية ضد أماكن العبادة المسيحية والتي سبقها الاعتداء على أماكن العبادة الإسلامية، فإننا نطالب المجتمع الدولي بالتدخل وعلى أعلى المستويات من اجل وضع حد نهائي لهذا الاستهتار الإسرائيلي ، والاضطهاد الذي يمارس ضد المواطنين الفلسطينيين مسلمين ومسيحيين وضد اماكن عبادتهم .

وننبه إلى 'المخاطر الأخرى التي ستنتج عن هذه المضايقات الإسرائيلية خاصة فيما يتعلق بكنيسة القيامة، حيث تسعى دولة الاحتلال إلى إحداث خلل في التوازن في الكنائس الراعية لكنيسة القيامة وهذا التوازن المعروف بـ'الستاتيكو' حافظ على أقدس كنائس العالم لقرون عدة.

واخختم تصريحه: نحن نؤيد وندعم التجمع الوطني المسيحي لبطريركية الروم الارثودوكس وبطريركها وسائر الكنائس التي تعمل معها في احتجاجها على الممارسات الاحتلالية تجاه كنيسة القيامة والأماكن المقدسة كافة.

انشر عبر