شريط الأخبار

حصيلة قتلى الإعصار ساندي في أمريكا تقفز إلى 80

09:08 - 02 حزيران / نوفمبر 2012

واشنطن- (د ب أ) - فلسطين اليوم

بدا أن استعادة الكهرباء للمنازل المتضررة وتزويد السكان بالطعام يوم الخميس هما الهدفان الرئيسيان في وقت جرى فيه تكثيف جهود الإغاثة في أجزاء من الشمال الشرقي للولايات المتحدة التي بدأت تتعافي من آثار الإعصار ساندي المدمر.

وكانت حصيلة القتلى في الولايات المتحدة وحدها قفزت إلى 80 شخصا، ليصل إجمالي القتلى إثر الإعصار ساندي منذ أن ضرب الكاريبي الأسبوع الماضي إلى 140 شخصا، بينهم قتلى في هايتي وكوبا.

وقام عمال الإنقاذ في مدينة نيويورك بتمشيط الأحياء المنكوبة أملا في العثور على مزيد من الأحياء. وبلغت حصيلة القتلى في تلك المدينة وحدها 38 شخصا، بحسب صحيفة (نيويورك تايمز).

وقال مسئولون في وكالة إدارة الطوارىء الاتحادية ومنظمة الصليب الأحمر إن هناك تعاونا بين المؤسستين وبين منظمات إغاثية أخرى لتوفير الطعام والمياه والمأوى لعشرات الآلاف من السكان في 16 ولاية أضيرت من الإعصار المدمر.

وقال كريج فوجيت مدير وكالة إدارة الطوارىء الاتحادية إن التركيز ينصب الآن على إعادة الكهرباء إلى ملايين الأسر. وأضاف في مؤتمر صحفي عبر الهاتف أن استعادة الكهرباء والمياه وأعمال النظافة تتصدر قائمة أولويات الوكالة.

وقالت إدارة الكهرباء إن 6ر4 مليون مشترك في 12 ولاية لايزالون بدون كهرباء معظمهم في نيويورك ونيوجيرسي.

وقال تشارلي شيمانسكي نائب رئيس الصليب الأحمر لخدمات الكوارث إن المنظمة قامت بتوفير مئات الملاجىء في 9 ولايات وقامت بنشر 12 مطبخا متحركا قادرا على تجهيز 200 ألف وجبة يوميا.

وقال شيمنسكي إن اطعام الناس هو الغرض الرئيسي لنا خلال الساعات الـ48 القادمة واضاف قائلاً إن المنظمة التي يدعمها كادر من المتطوعين قامت بالفعل بتوفير 165 مليون وجبة للمحتاجين في المناطق التي ضربتها الكارثة. وقال إن حوالي 7 الاف شخص احتموا في ملاجىء تابعة للصليب الاحمر وأن المنظمة قامت بنشر نحو 230 سيارة طوارىء أي ما يمثل نحو ثلثي اسطولها حتى يوم الخميس.

وقال كريج فوجيت مدير وكالة إدارة الطوارىء الاتحادية إن الوكالة ساعدت السكان في العثور على سكن مؤقت لهم في الفنادق ووحدات التأجير السكنية وأضاف إن الوكالة لن تستخدم عربات المقطورة كتلك التي تم استخدامها إبان كارثة الاعصار كاترينا في عام 2005.

وفي نيويورك واصل سكان المدينة محاولاتهم للعودة الى حياتهم الطبيعية حيث عادت أكثر من نصف خطوط مترو الانفاق البالغ عددها 23 خطا للعمل وعادت الحافلات وسيارات التاكسي والسيارات العادية لتجوب شوارع المدينة.

وأعيد فتح مطار لاجارديا أمام الخدمات المحدودة بعد يوم واحد من إعادة فتح مطاري جون فوستر كيندي ونيوأرك الدولي. ولكن مايكل بلومبرج عمدة نيويورك قال إن مدارس المدينة ستظل مغلقة حتى نهاية الاسبوع.

وقدرت الخسائر المالية اليومية بمدينة نيويورك وحدها بمئات الملايين من الدولارات في حين قال خبراء شركات التأمين إن اجمالي الخسائر التي سببها الإعصار ساندي في 16 ولاية قد يصل إلى 50 مليار دولار.

انشر عبر