شريط الأخبار

اسير من نابلس يتنسم الحرية بعد اعتقال دام 10 سنوات

05:43 - 01 تموز / نوفمبر 2012

نابلس - فلسطين اليوم

أفرجت سلطات الاحتلال، أمس الأربعاء، عن الاسير قاسم عواد من مدينة نابلس، بعد قضائه 10 سنوات في السجون الإسرائيلية، على خلفية نشاطه العسكري ضد قوات الاحتلال في انتفاضة الأقصى.

واقيم حفل استقبال جماهيري للاسير المحرر عواد في حي رفيديا، بحضور ممثلي الفصائل والمؤسسات والفعاليات المختلفة.

وألقت نائب المحافظ عنان الاتيره كلمه هنأت فيها عواد بالافراج عنه، واشادت بنشاطه في اللجان التطوعية قبل اعتقاله، وأكدت الاتيرة أن "قضيه الأسرى ستبقى القضية المركزية للقيادة الفلسطينية حتى يتم تحريرهم جميعا"، بدوره حيّا مدير نادي الاسير في المحافظة رائد عامر، صمود الاسرى في سجون الاحتلال، مؤكدا "وقوف شعبنا بكافة شرائحه خلف قضية الاسرى".

وطالب المحرر عواد في كلمة له أبناء الشعب الفلسطيني بالتوحد خلف قضيه الأسرى ودعم نضالهم في مواجهة السّجان.

انشر عبر