شريط الأخبار

الخرطوم تنفي اتهام دول عربية أو إسلامية بالعلم مسبقا بالعدوان الصهيوني عليها

01:40 - 01 تشرين أول / نوفمبر 2012

وكالات - فلسطين اليوم

نفى بدر الدين إبراهيم أمين، الإعلام والناطق الرسمي باسم حزب "المؤتمر الوطني" الحاكم بالسودان، أن يكون السودان قد وجه اتهامًا لأية دولة عربية أو إسلامية بأن لديها علما مسبقا بقصف "إسرائيل" لمجمع "اليرموك" بالخرطوم قبل أسبوع.

ووصف الناطق في تصريحات صحفية عقب الاجتماع الطارئ للقطاع السياسي بالحزب ليلة أمس، التقارير التي تتحدث عن علم بعض الدول بالقصف، بأنها "أحاديث ليست لها مصداقية"، وأشار إلى أن الأمر جزء من أهداف "اسرائيل" لخلط الأوراق والبلبلة في المنطقة.

وأضاف: "لا نُحمِّل أي شخص أو جهة المسئولية إلا في حال ثبوت الأمر بالدليل القاطع"، وأكد أن "إسرائيل" التي دبرت الهجوم ونفذته تتحمل المسئولية كاملة، وأوضح أن جزءًا أساسيًا من الرسالة الإسرائيلية ضرب الثقة بين السودان ودول الجوار ودولة الجنوب، واتهم "إسرائيل" بمحاولة تفتيت عضد العلاقات بين السودان ودول الجوار.

وفي سياق آخر، وصف الناطق رسو السفن الإيرانية على شواطئ البحر الأحمر بالمصادفة مع توقيت القصف الإسرائيلي لليرموك، وأكد عدم العلاقة بين الحدثين، وأشار إلى أن طهران طلبت في إطار زياراتها الدورية منذ العام الماضي أن ترسو في السودان.

وأكد بدر الدين سماح القانون الدولي لأية دولة ببناء علاقاتها الاستراتيجية مع أية دولة ، وقال إن وجود هذه العلاقة تقدرها مصالح تلك الدول شريطة ألا تتضرر دولة أخرى جراء العلاقة.

 من ناحيته أكد نائب الرئيس السوداني فى تصريحات ليلة امس أن الاعتداء لن يزيد السودان إلا قوة، واستنكر صمت الدول التي تتحدث عن الإرهاب الدولي مشيرا إلى أن ما تمارسه "إسرائيل" هو الأرهاب الحقيقي "إن كان العالم يريد أن يتعرف على الإرهاب الحقيقي.. وطالب آدم الدول الداعمة لـــ "اسرائيل" للتخلي عن صمتها والإفصاح عن رأيها حول الاعتداء الإسرائيلي على السودان.

انشر عبر