شريط الأخبار

جيرارد لونغيت: فرنسا لا تشعر بالندم على فترة احتلال الجزائر

وزير فرنسي سابق يستفز الجزائريين بحركة غير أخلاقية

11:00 - 01 تموز / نوفمبر 2012

وكالات - فلسطين اليوم

رد وزير الدفاع الفرنسي السابق في حكومة الرئيس ساركوزي، جيرارد لونغيت، بطريقة غير لائقة وبإشارة استفزازية، على تصريحات وزير المجاهدين محمد الشريف عباس، التي دعا فيها فرنسا إلى الندم وتقديم اعتذارها إلى الجزائريين على جرائم الاستعمار.

وقام الوزير الفرنسي عضو مجلس الشيوخ عن اتحاد الحركة الشعبية، بحسب تقرير أوردته صحيفة "الخبر" الجزائرية، برفع يده وقام بحركة غير أخلاقية، دون أن يعلم أن كاميرا القناة البرلمانية تصوّره. وقال في تصريح لإحدى القنوات التلفزيونية إنه لن يندم على فعلته هذه.

 

وأضاف لونغيت أن "فرنسا لا تشعر بالندم بأي حال من الأحوال على تواجدها بالجزائر خلال الفترة الاستعمارية"، وأكد رغبته في وجود علاقة سلمية بين الدولتين، مشيراً إلى "أنه قد يكون من المستحيل وجود مثل هذه العلاقة في ظل التذكير الدائم بالفترة الاستعمارية". 

وتأتي هذه الحادثة عشية احتفال الجزائر بالذكرى 58 لثورة التحرير، وبعد أيام فقط من خطاب لوزير الصناعة الفرنسي السابق في عهد ساركوزي، كريستيان أستروز، في نيس، والذي ردد فيه عبارة ''الجزائر الفرنسية''.

انشر عبر