شريط الأخبار

نيويورك تستعيد الحياة بصعوبة بعد الإعصار "ساندي"

08:22 - 01 حزيران / نوفمبر 2012

وكالات - فلسطين اليوم

استعادت نيويورك الأربعاء بعضا من الحياة الطبيعية مع إعادة افتتاح اثنين من مطاراتها تدريجيا والبورصة، إلا أن نصف مانهاتن لا يزال محروما من الكهرباء بعد يومين على مرور الإعصار ساندي المدمر، بينما تعهد الرئيس الأميركي باراك أوباما تقديم دعم على المدى الطويل لمنكوبي الإعصار.

وصرح أوباما بعد أن زار نازحين في بريغانتين على ساحل نيوجرزي (شرق) والى جانبه حاكم الولاية كريس كريستي "نحن معكم ولن ننساكم".

وأضاف "لن نقبل بأي بيروقراطية وسنعمل بحيث تحصلوا على المساعدات بأسرع ما يمكن".

وكان أوباما جال في وقت سابق على متن مروحية برفقة كريستي فوق الساحل الأطلسي للولاية المتضررة من الإعصار الذي ضرب شمال شرق الولايات المتحدة يومي الاثنين والثلاثاء وأوقع 49 قتيلا على الأقل في أميركا الشمالية.

وأعلن حاكم ولاية نيويورك اندرو كومو أن العمل سيعود بشكل "محدود" الخميس في مترو الأنفاق المتوقف منذ الأحد.

كما أشار إلى إعادة افتتاح اثنين من خطوط الضاحية والى أن خدمة الحافلات التي أعيد العمل بها بشكل جزئي الثلاثاء باتت تعمل بشكل "كامل".

وتنقل شبكة المترو التي أسست قبل 108 سنوات قرابة 5,5 مليون راكب في اليوم. وغمرت آلاف الأمتار المكعبة من المياه المالحة في محطات وأنفاق المترو بشكل مفاجئ مساء الاثنين بسبب العاصفة.

ولا بد من ضخ ملايين الليترات من المياه وإزالة الركام عن السكك قبل استئناف الحركة بشكل طبيعي.

وشدد كومو على أن "سحب المياه من الأنفاق هو الأمر الأهم في الوقت الحالي".

وفي هذه الأنفاق أيضا خطوط كهربائية مما يفسر سبب استمرار انقطاع التيار عن 233 ألف منزل في جنوب مانهاتن. وفي الإجمال، يعاني أكثر من 500 ألف شخص من انقطاع الكهرباء في نيويورك.

وكانت المدارس لا تزال مغلقة الأربعاء بالإضافة إلى أنفاق المرور باستثناء نفق لينكولن. وسيستغرق الأمر أياما قبل عودة الأمور إلى طبيعتها، بحسب السلطات.

في المقابل، استأنفت بورصة نيويورك نشاطها عند الساعة 09,30 (13,30 ت غ) بحضور رئيس بلدية نيويورك مايكل بلومبورغ الذي قرع جرس بدء التداول.

وأعلن متحدث باسم الشرطة ارتفاع الحصيلة إلى 24 قتيلا.

ومع ان الحركة عادت الى مطاري جون كينيدي ونيوارك ليبرتي الا انها لا تزال محدودة جدا وطلب من المسافرين الاستعلام قبل التوجه الى المطارين. اما مطار لاغوارديا الوطني فقد اعلنت هيئة ادارة مطارات نيويورك انه سيستانف العمل بشكل "محدود" الخميس.

واضافت الهيئة ان "المطار سيفتح ابوابه عند الساعة 07,00 (11,00 تغ).

من جهة اخرى، اعلن بلومبورغ اجلاء مستشفى بيلفيو الواقع في شرق مانهاتن بالكامل الاربعاء بسبب الاضرار التي الحقتها به العاصفة.

لكن وعلى الرغم من الصعوبات، عاد سكان نيويورك الى العمل.

ولوحظ اكتظاظ في الحافلات منذ الصباح الباكر الاربعاء، بينما شهدت بعض الشوارع ازدحاما خانقا وتهافتا على الاف سيارات الاجرة. وفي شمال مانهاتن، عادت شاحنات التوريد الى الطرقات وعربات الطعام المتجولة التي اصطف امامها العديد من السياح.

واعيد فتح العديد من المتاجر والمطاعم والمتاحف، وتعرض مساء الاربعاء في مركز لينكولن سنتر اوبرا بعنوان "العاصفة" من تاليف توماس ايدس.

الا ان نصف مانهاتن الجنوبي بالكامل من اسفل مبنى امباير ستايت بلدينغ لا يزال محروما من الكهرباء وتبدو الاف ناطحات السحاب مظلمة مع حلول الليل بينما غابت الانارة عن الشوارع التي تجوبها دوريات للشرطة.

وفي هذا القسم من المدينة، لا تزال غالبية المتاجر والمطاعم والحانات التي عادة ما تكون مكتظة بالناس، مغلقة. كما الغيت مسيرة هالوين في منطقة غرينتش فيليدج.

وفي المباني السكنية، فضل السكان القادرون على ذلك الاقامة في مكان اخر. اما الاخرين فحاولوا ترتيب امورهم قدر الامكان وصعدوا سلالم عشرات الطوابق في الظلام بسبب غياب التيار.

وفي بعض المباني، تم توزيع مصابيح للجيب ومياها للشرب، بينما تم تجهيز مبان اخرى بمراحيض نقالة للسكان المحرومين من الماء.

وفي حي تشلسي الفاخر، على دانيال ليكر ان يصعد 20 طابقا. وقال هذا الالماني الشاب "انه تمرين جيد... فانا ساشارك في الماراثون الاحد"، في اشارة الى ماراثون نيويورك السنوي الذي ابقي عليه في نهاية الامر.

من جهة اخرى، رفع الاربعاء الانذار الذي اعلن الاثنين بشان محطة اويستر كريك اقدم محطة نووية في الولايات المتحدة بعد الاعصار ساندي، في حين قد يكون انبعث بخار مشع بنسبة طفيفة من موقع اخر تاثر بسوء الاحوال الجوية، كما اعلنت الشركات التي تتولى تشغيل المواقع.

في المقابل، تبقى المفاعلات الثلاثة التي توقفت عن العمل لاسباب تتعلق بالسلامة، خارج الخدمة، وفقا للمصادر نفسها.

انشر عبر