شريط الأخبار

نتنياهو ليهود فرنسا: "تعالوا إلى إسرائيل!"؛ وهولاند يرد: "مكانهم هنا"

09:41 - 31 تموز / أكتوبر 2012

وكالات - فلسطين اليوم

دعا رئيس الوزراء "الإسرائيلي"، بنيامين نتنياهو، يهود فرنسا، اليوم الأربعاء، للقدوم إلى إسرائيل، قائلا لهم: "تعالوا إلى إسرائيل!"، فرد عليه الرئيس الفرنسي، فرنسوا هولاند قائلا: "مكان يهود فرنسا هو فرنسا."

وجاء هذا التجاذب بين نتنياهو وهولاند خلال مؤتمر صحافي جمع بينهما في باريس، حيث سأل أحد الصحافيين رئيس الوزراء الإسرائيلي عن اجواء معاداة السامية في فرنسا، فرد مبتسما: "بصفتي رئيس وزراء إسرائيل، أقولها دائما لليهود اينما كانوا: تعالوا إلى إسرائيل واجعلوا منها وطنكم"، مشددا في الوقت نفسه على "تصميم وعدم سكوت" السلطات الفرنسية حيال الأعمال المعادية للسامية.

وعلى الأثر رد الرئيس الفرنسي إن "نتانياهو يقول ’مرحبا بيهود فرنسا‘ إذا أرادوا الإقامة في إسرائيل وأنا أفهمه"، مضيفا: "لكن مكان يهود فرنسا، إذا ما قرروا، هو البقاء في فرنسا، والعمل في فرنسا، والعيش في فرنسا، شرط أن يكونوا في أمان تام".

عنصرية

وأوضح: "عندما يواجه مواطن، لأنه يهودي، تهديدا لأمنه، فإن الجمهورية كلها تكون قد تعرضت للاعتداء"، مضيفا: "هناك معاداة للسامية، ويجب علينا ملاحقتها واجتثاثها".

وقال هولاند كذلك: "هناك أيضا عنصرية" أخرى بالإضافة إلى المعاداة للسامية، مشيرا إلى "مواطنين يلاحقون أو يهددون لأنهم يتبعون ديانة أخرى، أو لأن لون بشرتهم مختلف"، مؤكداً "أننا بالإصرار نفسه نعمل على حمايتهم وعلى كف أذى الذين يهددونهم أو يعتدون عليهم".

ويزور نتانياهو وهولاند الخميس مدينة تولوز، في جنوب غرب فرنسا، لحضور مراسم تأبين في مدرسة أوزار هاتوراه، حيث قتل معلم وثلاثة أطفال فرنسيون إسرائيليون في 19 آذار/مارس الماضي، على أيدي الإسلامي الفرنسي المتطرف محمد مراح، وقد دفن الأربعة في "إسرائيل".

انشر عبر