شريط الأخبار

باعتراف المدير الفني لليفربول

سوريز الأفضل رغم معاناته الطويلة

03:54 - 31 حزيران / أكتوبر 2012

وكالات - فلسطين اليوم

لم تتوقف معاناة مهاجم أورغواي لويس سوريز منذ قدومه من أياكس إلى ليفربول في كانون الثاني/ يناير العام 2011 ، إذ لم تظهر عليه أي علامات للتحسن حتى الآن، وكانت البداية بوقفه عن اللعب لثمان مباريات بعد ما ثبت إقدامه على ممارسة انتهاك عنصري ضد مدافع مانشيستر يونايتد.

ويرجح مهاجم ليفربول السابق جون ألدردج أن "سوريز سيرحل عن ليفربول بعد الأوقات العصيبة التي عانى منها كثيرًا على يد الإدارة على الرغم من وجود مشجعين للاعب داخل وخارج النادي، إذ أن المدير الفني للفريق لا يرى مبررًا للمشكلات التي يوقع فيها اللاعب نفسه".

ومع رفض رودغرز لتصرفات سوريز، إلا أن تصريحاته جميعها بخصوص اللاعب إيجابية، إذ يقدر "الوضع الحرج الذي وُضع فيه منذ وصوله إلى ليفربول، ويرى أنه سيخرج منه لا محالة، لأنه يرى فيه إمكانات وقدرات عقلية قوية قبل كل شيء". وأضاف رودجرز أنه "يود الاحتفاظ باللاعب في صفوف ليفربول"، مؤكدًا أن "هذه الرغبة كانت هي السر في التوقيع معه لسنوات طويلة".

وكان رد سوريز على منتقديه عمليًا عندما افتتح التهديف في مرمى إيفرتون الأحد الماضي. ولعل رودجرز في حالة من الدهشة بسبب تحمل لاعب أورغواي مسؤولية فريق بحجم ليفربول كمهاجم وحيد في الفريق، إذ جعله سوريز يتنفس الصعداء بعد إحرازه هدف التقدم في إيفرتون، واصفًا اللاعب بأنه "المهاجم الصريح الوحيد بين صفوف الفريق الإنكليزي العريق". كما أكد المدير الفني الأيرلندي لليفربول أنه "على الرغم من التوقعات التي تحيط بالفريق واللاعب سوريز على وجه التحديد والتي تشير إلى أنه وضعهما سيشهد المزيد من التدهور في المستقبل، لكن هناك احتمالًا يرقى إلى درجة التأكيد أن اللاعب سيتحسن على مدار الفترة المقبلة، وأن النادي أيضًا سيشهد تطورًا إيجابيًا في الأداء الذي يتوقع أن يكون مدهشًا".

ويواصل رودغرز مديحه في لاعب أورغواي قائلًا إن "لديه موهبة كبيرة تسترعي اهتمام الجميع، وأن موهبته هي السبب الرئيسي في الانتقادات السلبية أو الإيجابية التي يتلقاها، وهو أيضًا لاعب متميز يحرز أهدافًا ويؤدي موسمًا رائعًا منذ بدايته، إذ يظهر اللاعب قدرًا كبيرًا من الاجتهاد أثناء مران الفريق، ويحرز أهدافًا ويفعل كل ما في وسعه لفوز فريقه في المباريات جميعها, لذلك يستحق اللاعب الوصف بأنه "لاعب عالمي من الدرجة الأولى". 

 

انشر عبر