شريط الأخبار

نقابة الصحفيين تستنكر اعتقال الكاتب حرب وتعتبره جريمة

02:41 - 31 تموز / أكتوبر 2012

غزة - فلسطين اليوم

استنكرت نقابة الصحفيين الفلسطينيين، مواصلة الانتهاكات من قبل الجهات الرسمية والسياسية في الضفة الغربية بحق الصحفيين والعمل الإعلامي خاصة بعد مثول الكاتب الصحفي الدكتور جهاد حرب أمام النيابة العامة لانتقاده قرارات رئاسية.

وأعربت النقابة في بيان وصل فلسطين اليوم نسخة عنه، عن تضامنها الكامل مع الكاتب والمحلل السياسي الدكتور جهاد حرب، معتبرة اعتقاله بالجريمة التي تقييد الحريات وانتهاك حرمات العمل الصحفي والإعلامي وتواصل التضييق عليه في الضفة المحتلة.

وقالت :"إن تسويغ الاعتقال والملاحقة بحق الزملاء الكتاب والصحفيين من خلال محاكمات صورية يشكل انتكاسة أخرى للحريات في مناطق الضفة الغربية المحتلة، داعية إلى وقف ملاحقته قضائيا على خلفية التعبير عن رأيه.

وأوضحت ، في بيانها ، أن استمرار الصمت على ملاحقة الزميل "حرب" من مؤسسات المجتمع المدني والمؤسسات ذات الشأن سيدفع الأجهزة الأمنية والسلطة التنفيذية في الضفة الغربية لمواصلة انتهاكاتها بحق المجموع الصحفي الفلسطيني في محاولة لترهيبه ومنعه من مواصلة أداء مهنته الشريفة كحارس للحقيقة.

وأضاف :"آن الأوان للمؤسسات الإعلامية الدولية الوقوف عند مسئولياتها والتحرك لوقف الجرائم المتواصلة بحق الإعلاميين ومؤسساتهم بالضفة، فصمتها لم يعد مبررا، داعية، المؤسسات الإعلامية إلى التحرك يوقف مسيرة التبعية والترهيب التي تنتهجها السلطة الفلسطينية في التعامل مع الإعلاميين والصحفيين.

وأكدت النقابة، أن كل وسائل القمع والملاحقة لن توقف الصحفيين والإعلاميين الأحرار عن أداء رسالتهم بكل أمانة ومصداقية، فالإعلام مسئولية اجتماعية سيحافظ عليها الصحفي الفلسطيني بماله ودمه وحريته، وكل محاولات قمعه وترهيبه ستبوء بالفشل، وتاريخ الصحافة الفلسطينية شاهد على ذلك.

 

انشر عبر