شريط الأخبار

تعقيبا على اعتقال المحرر سلطان خلوف

الشيخ عدنان: الاحتلال يثأر من المتضامنين مع الأسرى المضربين باعتقالهم

12:24 - 31 تموز / أكتوبر 2012

جنين - فلسطين اليوم

اعتقلت قوات الاحتلال فجر اليوم الأسير المحرر المهندس سلطان خلوف (29 عاماً) من بلدة برقين جنوب مدينة جنين بالضفة المحتلة.

وخلوف أسير سابق قضى أربع سنوات ونصف في سجون الاحتلال بتهمة مقاومة الاحتلال والانتماء إلى حركة الجهاد الإسلامي. وهو متزوج ويعمل في مجال الهندسة الزراعية.

وفي هذا السياق قال الأسير المحرر الشيخ خضر عدنان لـ"وكالة فلسطين اليوم الإخبارية"، أن اعتقال خلوف، وهو أحد أبرز المتضامنين مع ابنة بلدته هناء الشلبي خلال إضرابها عن الطعام، "ممارسة ثأرية من قبل الاحتلال تجاه قضية الإضراب عن الطعام ومن قادوا التضامن مع الأسرى المضربين".

وأضاف عدنان أن الاحتلال "يكاد يساوي بين ردة فعله الطائشة على موضوع التضامن والنشاطات والفعاليات السياسية والجماهيرية في الضفة الغربية وبين ردة فعله على العمليات الفدائية سابقاً، وما اعتقال الأخوة لؤي الأشقر ومحمد رداد من صيدا في محافظة طولكرم وأشرف الجدع وسلطان خلوف من برقين ووحيد أبو ماريا ومحمد النجار من محافظة الخليل إلا أمثلة على هذا السلوك".

وكانت سلطات الاحتلال قد  منعت الأسرى المحررين الذين خاضوا الإضراب (الشيخ خضر عدنان وبلال ذياب وثائر حلاحلة وجعفر عز الدين) وعدداً من ذوي الشهداء والأسرى من السفر لأداء مناسك الحج، ومنعت والدة المحرر جعفر عز الدين من السفر لأداء العمرة. كما استدعت مخابرات الاحتلال قبل أسابيع المحرر ثائر حلاحلة واقتحمت محيط منزله أمس الثلاثاء.

واقتحمت قبل ثلاثة أسابيع مكان عمل الشيخ خضر عدنان في بلدة قباطية وقامت باستجواب العاملين فيه وتصوير المكان، هذا بالإضافة إلى الاقتحامات المتكررة لبلدات المحررين الذين أضربوا عن الطعام والتي شهدت تضامناً واسعاً معهم.

انشر عبر