شريط الأخبار

قيادي في حركة النهضة التونسية يعتذر لحركة حماس ويقول إنها ترفض التطبيع

09:17 - 30 تموز / أكتوبر 2012

وكالات - فلسطين اليوم

اعتذر الصحبي عتيق، القيادي في حركة النهضة الإسلامية، ضمنيا لحركة حماس الفلسطينية للزج بها في معركة التنصيص على تجريم التطبيع مع إسرائيل في الدستور التونسي الجديد.

وأقر عتيق في بيان توضيحي مساء اليوم الثلاثاء،بأنه أعلن في وقت سابق أن إسماعيل هنية، ورئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل قد نصحا حركة النهضة الإسلامية بعدم التنصيص على تجريم التطبيع مع إسرائيل في الدستور التونسي الجديد.

وقال عتيق الذي يرأس كتلة حركة النهضة الإسلامية في المجلس التأسيسي التونسي في بيانه،"خلال أحاديثي مع القيادات الفلسطينية وبعض قيادات حماس وقع التطرق إلى موضوع التطبيع،فعبّر الأخوة الفلسطينيون عن رفضهم الشديد لكل أشكال التطبيع مع الإحتلال".

وأضاف "وعند التطرق النظري والعرضي إلى الدساتير العربية،تبيّن أنها لم تُنصص على موضوع التطبيع،وإنما تضمنه القوانين الترتيبية لعمل وزارات الخارجية".

وتابع "هذا الذي جعلني أستنتج على وجه الخطأ ما ذكرته من انهم (أي قادة حماس) ليسوا مع التنصيص على التطبيع ،لذا وجب التوضيح مع التحية والتقدير لقادة حماس،وفي مقدمتهم الأخ إسماعيل هنية والمناضل خالد مشعل".

وكان عتيق القيادي في حركة النهضة الإسلامية، التي تقود الائتلاف الحاكم في تونس، قد قال في تصريح تلفزيوني إن هنية ومشعل "نصحانا، أثناء زيارتهما لتونس، بعدم التنصيص على تجريم التطبيع مع إسرائيل في الدستور التونسي الجديد"،وذلك في تبرير لتراجع حركته على موقفها بشأن هذه المسألة.

انشر عبر