شريط الأخبار

محاكم الاحتلال تبرئ شرطي "إسرائيلي" من قتل طفل فلسطيني

06:32 - 30 تشرين أول / أكتوبر 2012

انتهاكات جنود الاحتلال ضد الاطفال الفلسطينيين
انتهاكات جنود الاحتلال ضد الاطفال الفلسطينيين

غزة - فلسطين اليوم

برأت محاكم الاحتلال الإسرائيلي شرطي حرس الحدود عمري آبو من جريمة "التسبب بمقتل الطفل أحمد موسى (10 سنوات) من نعلين قبل 4 سنوات.

يذكر أن شرطي حرس الحدود  عمري آبو وصل إلى موقع جرت في تظاهرة ضد جدار الفصل العنصري في بلعين في تموز/ يوليو من العام 2008، وفتح باب الجيب العسكري الذي كان يقوده وأطلق رصاصتين. وبحسب الاتهام فإن إحدى الرصاصتين أصابت الطفل أحمد موسى في جبينه ما أدى إلى استشهاده على الفور.

وكتبت القاضية ليئورا فينكل – شيفمان في قرارها أن "النيابة لم تتمكن من إثبات أن الرصاصة التي أطلقها الشرطي أصابت الطفل أحمد موسى. وبحسب التقارير الإسرائيلية فإن القاضية تركزت في التناقضات ما بين شهادات أخصائيين في الطب الجنائي وبين الوقائع المختلفة، وبين شهادات فلسطينيين كانوا في المكان وبين الوقائع على الأرض، وكذلك على الفوراق في التوقيت الزمني بين الشهادات المختلفة.

وأشارت القاضية أيضا إلى سلسلة طويلة من القصورات في تحقيق الشرطة، كما أشارت إلى أن النيابة ادعت وجود وقائع حقيقية باليستية وباثالوجية بدون أن تقدم شهادات مختصين تدعم ذلك.

وجاء أيضا، أن القاضية أدانت شرطي حرس الحدود بمخالفة استخدام السلاح رغم عدم تعرض حياته للخطر وخلافا لتعليمات إطلاق النار. كما قررت أن الشرطي كذب في التحقيق الأولي عندما ادعى أنه لم يطلق النار من سلاحه، بل وقام بنزع مخزن الذخيرة في بندقية من أجل طمس حقيقة إطلاقه النار.

انشر عبر