شريط الأخبار

مصدر دبلوماسي: الأمن الفرنسي يعد لزيارة المحققين بوفاة عرفات لرام الله

04:12 - 30 تشرين أول / أكتوبر 2012

رام الله - فلسطين اليوم

قال مصدر دبلوماسي فرنسي رفيع، اليوم الثلاثاء، إن ملحق الأمن الداخلي في السفارة الفرنسية بالأردن "الكولونيل ميشيل كوات" يقوم بزيارات دورية إلى الأراضي الفلسطينية، للإعداد لزيارة الوفد الفرنسي الذي يصل أواخر نوفمبر المقبل إلى رام الله بالضفة الغربية، للتحقيق في أسباب وفاة الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات.

وأضاف "سامر ملكي" الملحق الصحفي ونائب القنصل العام الفرنسي بالقدس، أن الكولونيل كوات يعمل في السفارة الفرنسية بالأردن، إلا أنه مكلف أيضا بالعمل في القنصلية الفرنسية العامة بالقدس، لعدم وجود ملحق للأمن الداخلي بالقنصلية، وهو موجود حاليا في القدس للإعداد لزيارة رئيس الاتحاد الدولي للسيارات "جان تودط فرنسي الجنسية الذي يصل في وقت لاحق مساء اليوم الثلاثاء، إلى رام الله في زيارة هي الأولى من نوعها.

وأضاف "ملكى" أن ملحق الأمن الداخلي الفرنسي يقوم أيضا بالتنسيق الدائم مع السلطة الوطنية الفلسطينية فى مجالات أمنية أخرى، من بينها تنظيم عدة دورات تدريبية في فرنسا سنويا، للشرطة الفلسطينية، والتعاون الأمنى بين الإدارة العامة للشرطة الوطنية الفرنسية، وقوات الأمن الفلسطينية، والعمل أيضا مع مكتب بعثة الشرطة الأوروبية، لدعم الشرطة الفلسطينية في مقر البعثة، بمدينة رام الله.

من جهتها ذكرت صحيفة "الحياة" اللندنية فى عددها الصادر اليوم الثلاثاء، أن موظفا يعمل بالسفارة الفرنسية فى الأردن وصل إلى رام الله مؤخرا للاطلاع على موقع دفن الرئيس الفلسطينى "ياسر عرفات"، تمهيدا لزيارة الفريق الفرنسى الذى سيجرى فحصا على عينات من رفاته، دون ذكر تفاصيل أخرى.

وكانت نيابة "نانتير" غربى باريس، قد قررت فى 28 أغسطس الماضى، فتح تحقيق قضائى فى وفاة الرئيس الفلسطينى "ياسر عرفات" الذى توفى فى 11 نوفمبر 2004، أثناء تلقيه العلاج فى مستشفى "بيرسى" العسكرى الفرنسى قرب العاصمة باريس، فى أعقاب قيام أرملته "سهى عرفات" برفع دعوى قضائية ضد مجهول، بتهمة اغتيال زوجها للاشتباه فى أنه مات مسموما بمادة البولونيوم المشعة السامة.

انشر عبر