شريط الأخبار

قوات الاحتلال تعتقل قياديين من الجهاد الإسلامي بالخليل

10:40 - 30 حزيران / أكتوبر 2012

الخليل - فلسطين اليوم

اعتقل جيش الاحتلال فجر اليوم الثلاثاء، قياديان من حركة الجهاد الإسلامي بمحافظة الخليل جنوب الضفة الغربية، في أعقاب المهرجان الجماهيري الكبير الذي نُظّم قبل يومين احتفاءً بذكرى الانطلاقة واستشهاد الأمين العام المؤسس الدكتور فتحي الشقاقي.

وأفاد مصدر مسؤول في الحركة بالخليل بأن الاعتقال طال القيادي وحيد حمدي أبو ماريا (45 عاماً) من بلدة بيت أمر شمال المحافظة، ومحمد أحمد النجار (29 عاماً) من مخيم الفوار جنوباً، لدورهما الكبير في تنظيم مهرجان التأسيس والانطلاقة على شرف الشهادة الأحد الماضي.

وأشار المصدر ذاته إلى أن اعتقال أبو ماريا تم بعد ساعاتٍ من محاصرة منزله، وهدم أجزاء منه، منوهاً إلى أن العملية تُعد الأكبر التي ينفذها جيش الاحتلال في محافظة الخليل منذ أعوام؛ حيث شارك فيها ما يزيد عن 20 آلية عسكرية وجرافة.

ولفت إلى تعرّض المنزل لوابل كثيف من إطلاق النار من الرشاشات وقصفه بالقذائف، بعد رفض القيادي أبو ماريا تسليم نفسه لجيش الاحتلال؛ حيث تمت مطالبته عبر مكبرات الصوت بتسليم نفسه.

وبخصوص القيادي النجار، ذكر المصدر عينه أن قوةً عسكرية كبيرة من جنود الاحتلال حاصرت منزله، قبل أن تقتحمه وتحطم محتوياته، وتعتدي عليه بالضرب المبرح أمام زوجته وطفليه، ليتم بعدها تقييده، ونقله إلى جهة غير معلومة. 

تجدر الإشارة إلى أن النجار اعتقل في سجون الاحتلال 4 مرات إبان انتفاضة الأقصى، وقضى ما مجموعه 6 أعوام داخلها، في حين قضى أبو ماريا خلف القضبان ما مجموعه 17 عاماً في اعتقالاتٍ متكررة خلال الانتفاضتين. 

وحمل المصدر نفسه الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة المجاهدين وحيد أبو ماريا ومحمد النجار، مؤكداً أن استهداف قيادات الحركة وكوادرها لن يثنيها عن القيام بدورها الجهادي والوطني.

وشدد المصدر المسؤول على أن الجهاد ستواصل نشاطاتها وفعالياتها في الضفة المحتلة رغم الملاحقة الأمنية، لافتاً إلى تصاعد حملات استهداف عناصر وقيادات الحركة.

يُشار إلى أنه يوم أمس الاثننين اعتقلت مخابرات أمن السلطة بمدينة الخليل المحتلة أحد عناصر حركة الجهاد الإسلامي بالمدينة فيما داهمت بعض المنازل لإلقاء القبض على ثلة من عناصر وكوادر الحركة خاصة بعد احتفالهم لأول مرة منذ 10 أعوام بانطلاقة الحركة الجهادية.

وأفاد مراسلنا في الخليل بأن مخابرات السلطة اعتقلت حمزة أبو ماريا أحد عناصر حركة الجهاد الإسلامي كما داهمت منازل بعض عناصر الحركة في محاولة لإلقاء القبض عليهم لاحتفالهم بذكرى انطلاقة حركة الجهاد الإسلامي وذكرى استشهاد المؤسس الدكتور فتحي إبراهيم الشقاقي.

ومن الجدير ذكره أنه لأول مرة منذ 10 سنوات، احتفلت حركة الجهاد الإسلامي في مدينة الخليل المحتلة بالضفة الغربية بالذكرى الـ31 على تأسيسها والذكرى 25 للانظلاقة الجهادية والذكرى 17 لاستشهاد قائدها فتحي الشقاقي، حيث أقيم الاحتلال في ملعب مدرسة ابن رشد بمدينة الخليل، وحضره محافظ الخليل كامل حميد، وممثلين عن القوى الوطنية والسياسية في المحافظة والمئات من مناصري ومؤيدي الحركة بغياب ممثلين عن حركة حماس، جاء بعنوان "مهرجان الوفاء لدماء الشهداء.

انشر عبر