شريط الأخبار

مواطن يرفض بيع أرضه للمستوطنين" بـ15 مليون دولار

05:02 - 29 حزيران / أكتوبر 2012

رام الله - فلسطين اليوم

قدم المستوطنون الصهاينة مؤخرًا، عرضًا ماليًّا لمزارع من بلدة الخضر جنوب بيت لحم، بالتخلي عن أرضه الزراعية البالغ مساحتها 18 دونمًا، والواقعة داخل مستوطنة "أفرات" مقابل حصوله على خمسة عشر مليون دولار ومنحه امتيازات مختلفة.

وأشار المزارع إبراهيم سليمان صبيح (44 عامًا)، إلى أنه تلقى عرضًا من قبل شخصية صهيونية تعنى بشؤون الاستيطان، تعرف باسم "مسؤول أراضي الغائبين في إسرائيل" حضرت لشراء أرضه بمبلغ عشرة ملايين دولار، وأن يكون الاتفاق سريًّا ليصل المبلغ المدفوع في مرة أخرى إلى خمسة عشر مليون دولار.

وأوضح صبيح إن المستوطنين قدموا كذلك عرضًا لتبديل أرضه بأرض أخرى خارج حدود المستوطنة، وأن يطلب المبلغ الذي يريده، مؤكدًا أنه رفض كافة هذه العروض وأنه مصر على التمسك بأرضه.

وأكد صبيح أن المستوطنين وخلفهم سلطات الاحتلال الراعية لشؤونهم، لم يتوقفوا عند حد تقديم الإغراءات، بل عمدوا إلى الاعتداء على هذه الأراضي عبر بناء وحدات استيطانية في حدود أرضه وفتح المياه العادمة على الأشجار الزراعية لتخريبها في محاولة لإجباره على الرحيل من المنطقة.

انشر عبر