شريط الأخبار

الأمن المصري يحدد هوية 50 من مخططى التفجيرات واغتيال الرئيس

10:53 - 29 حزيران / أكتوبر 2012

وكالات - فلسطين اليوم

كشفت مصادر مطلعة عن أن أجهزة الأمن نجحت فى تحديد هوية نحو 50 من أصل 200 متهم ينتمون للخلايا الأربعة التى اشتركت فى حادث مدينة نصر، وكانت تخطط لتفجيرات واغتيال الرئيس محمد مرسى وعدد من الشخصيات العامة. وقالت المصادر إن السلطات الأمنية نجحت فى تحديد أماكنهم من خلال شبكة الاتصالات، وهم داخل مصر لكنهم يعيشون فى 3 محافظات، كما كشفت المصادر أن قيادياً جهادياً بارزاً هو الذى قاد أجهزة الأمن إلى خلية مدينة نصر، بعد القبض عليه قبل الحادث بأيام.

على صعيد متصل، علمت «الوطن» أن الرئاسة رفضت طلباً تقدمت به أسرة عدد من قيادات تنظيم الجهاد المقربة من الرئاسة بالإفراج عن 24 من قيادات وأعضاء الجماعات الإسلامية الموجودين بسجن العقرب وعلى رأسهم الشيخ أحمد سلامة مبروك.

ونقلت المصادر عن «الرئاسة» قولها لهم: «إن الرئيس انزعج جداً من حادث مدينة نصر بعد تورط قيادات بالجهاد والسلفية الجهادية». وأضافت المصادر أن السلفية الجهادية بصدد إصدار بيان عن حادث مدينة نصر بعد أيام، والكشف عن عدد من الملابسات فى الحادث.

وتُجرى جهات أمنية سيادية تحريات سرية حول صاحب هاتف محمول مجهول الشخصية تلقى اتصالات متعددة من جهة خارجية، تم خلالها الإعداد لعملية تفجير كبرى فى سيناء. وأكد مصدر مسئول أن هناك احتمالات لاستهداف المقار الأمنية والمنشآت الحيوية فى أى من المحافظتين.

فى السياق نفسه كشف مصدر أمنى أن القوات العاملة فى تطهير سيناء، ألقت صباح أمس القبض على 2 من العناصر المنتمية إلى تنظيم القاعدة أثناء وجودهما فى منزل مهجور بجبال رأس سدر فى جنوب سيناء. وأضاف أن قوات الصاعقة هى التى تولت تنفيذ المهمة بناء على معلومات استخباراتية، وضبطت مع المتهمين نحو 20 سلاحاً آلياً وقنابل موقوتة.

وأوضح المصدر أن المتهميْن نُقلا إلى جهة سيادية بالقاهرة للتحقيق معهما، وقال إن القوات بدأت الاستعانة بأجهزة حديثة وخبراء لفك شفرات اتصلات الخلايا الإرهابية، إضافة إلى وصول تعزيزات من الصاعقة والعمليات الخاصة لتنفيذ أغلب العمليات ضد المسلحين والتكفيريين، فيما يُسمى «العمليات النظيفة» لاصطياد المطلوبين دون تأثير على هذه المنطقة السياحية.

وتتابع نيابة أمن الدولة العليا، اليوم، تحقيقاتها مع عدد من المتهمين بالانضمام إلى جماعات إرهابية، من بينهم أعضاء خلية مدينة نصر، بالإضافة إلى آخرين ضبطوا فى القاهرة والإسكندرية والغربية، وقال مصدر قضائى إن النيابة توقفت عن التحقيقات مع المتهمين يومين بسبب إجازة العيد، وأوضح أن المتهمين بينهم أفراد لا ينتمون لتنظيمات أو جماعات إرهابية بعينها، فيما كشفت التحقيقات التى تجرى بإشراف المستشار تامر الفرجانى المحامى العام الأول لنيابات أمن الدولة العليا أن المتهمين يحملون جنسيات مختلفة وبينهم ليبيون وفلسطينيون وتونسيون.

انشر عبر