شريط الأخبار

وثائق صهيونية جديدة: ديان خشي من احتلال مصر لــ "تل أبيب"

09:51 - 28 تموز / أكتوبر 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

أفرجت وزارة الحرب الصهيونية مجددا وفى اقل من شهرين عن وثائق سرية جديدة لحرب أكتوبر، وكانت تلك المرة عبارة عن شهادة رئيس الأركان الإسرائيلي "دافيد العازر " إبان حرب أكتوبر التي تقع في مائة صفحة، قال فيها أن المصريين فاجئوا القوات الإسرائيلية ،بشكل كبير، فاقت كل المعلومات الإستخباراتية بكيفية الهجوم ظهر يوم 6 أكتوبر.

و نقلت صحيفة "معاريف العبرية " محتوى شهادة العازر، والتي وصف فيها حال موشى ديان وزير الحرب الصهيوني بالمزري، وانه كان خائفا من استمرار الحرب، وان العرب في حال الموافقة على وقف إطلاق النار ،سيبدأون مجددا إلى أن يصلوا إلى تل أبيب، بدعم دول عربية عديدة كالمغرب والأردن لمصر في ميدان المعركة.

وذكرت الصحيفة أن شهادة رئيس الأركان المكتوبة، كانت بشكل غير رسمي، وإنها عرضت مؤخرا على لجنة "اجرانات" التي أجرت تقصيا واسعا عن التوتر بين القادة، وفشل جهازي الاستخبارات، الموساد والمخابرات الحربية في جمع معلومات أكثر عن طبيعة الهجوم المصري .

من ناحيته قال اليعازر انه كان لديه شكوكا حول التقارير التي كان يبعثها "الجاسوس المصري، إلى أن قرأ أكثر من تقرير، أظهرت مصداقية اكبر في طريقة كتابتها، إلا انه تأكد وقتها أن الجاسوس المصري كان مزدوجا.

وقال أن التقارير الاستخباراتية التي تحدث عن تحركات الجيش المصري كونها تدريبات روتينية، أظهرت أنها لم تكن كذلك.. وإنها كانت استعدادا حقيقيا للحرب.

وأضاف كان لابد أن يبدأ وقف إطلاق النار ،ونحن في مظهر المنتصرين ، وهو ما أدى إلى تأخير وقف إطلاق النار لتحقيق أهدافا على الأرض، وقال اليعازر في شهادته "لا يوافق على وقف إطلاق النار إلا المنتصرون".

انشر عبر