شريط الأخبار

حكومة العدو تصادق على خطة تحصين البلدات المحاذية للقطاع

12:05 - 28 تشرين أول / أكتوبر 2012

غزة - فلسطين اليوم

صادقت الحكومة الإسرائيلية قبل قليل وبالإجماع على خطة تحصين البلدات الاسرائيلية المحاذية لقطاع غزة والتي تعتبر مرمى صواريخ المقاومة الفلسطينية.

وقال نتنياهو خلال الجلسة بأنه سيتم استكمال تحصين جميع الكيبوتسات التي تقع على بعد 4.5 كيلو عن الحدود مع قطاع غزة ولم يذكر مصدر التمويل للتحصين البالغة 270 مليون شيكل.

وخلال الجلسة تم توكيل نتنياهو ان يقرر خلال 30 يوما عن مصادر التمويل لتنفيذ الخطة دون أن تكون هناك ضرورة لعرض الأمر على الحكومة.

ولفتت صحيفة "يديعوت احرنوت" أن سكان البلدات "الاسرائيلية" المحاذية لقطاع غزة سينتظرون وقت ليس بالقليل حتى يحظوا بالتحصين بسبب الصعوبات التي ستعترض طريق المصادقة على ميزانية خطة التحصين.

وتأتي هذه المصادقة في غضون جولة أجرها نتنياهو برفقة وزير جيشه ايهود باراك يوم الأربعاء الماضي لمدينة عسقلان المحتلة، حيث وعد باستكمال تحصين 1700 منزل واقعة ما مسافة ما بين 4 كيلومتر وحتى 7 كيلومتر عن حدود قطاع غزة. 

وحسب الصحيفة فإن إعلان نتنياهو جاء على خلفية جولة التصعيد الأخيرة والتي سقط خلالها أكثر من 70 صاروخ انطلقت من قطاع غزة وسقطت في الأراضي المحتلة عام 1948، وكجزء من استعداد كافة الجهات الحكومية المرتبطة في هذا الموضوع.

وفي غضون ذلك أبدى مسئولون في وزارة الجيش "الإسرائيلي" عن استيائهم من مصادقة الحكومة على خطة التحصين، موضحين أن الجزء الكبير من ميزانية الخطة والبالغ 77 مليون شيكل يجب أن لا تدفعها وزارة الجيش وإنما يجب توفيرها من مصادر أخرى.

ووفقاً للصحيفة فأن ميزانية التحصين يجب أن توزع على عدة جهات من بينها وزارة المالية والإسكان والمرافق إلي جانب مبلغ جندته الوكالة اليهودية، وحسب الخطة فأن الشروع في خطة التحصين وميزانيتها ستمتد لفترة ثلاث أعوام، حيث أعلن نتنياهو عن ميزانية تحصين بمجمل 270 مليون شيكل.

ويدور الحديث عن بناء غرفة محصنة بمساحة 9 متر مربع تشتريها الحكومة "الإسرائيلية" لكل منزل، على غرار  تلك التي أنشت في المنازل التي تبعد 4.5 كيلو متر عن حدود قطاع غزة. 

انشر عبر