شريط الأخبار

أولمرت: "نحن ملزمون بتوفير بديل لوحدة نتنياهو مع ليبرمان"

11:18 - 28 تشرين أول / أكتوبر 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

قدر مسئولون في حزب كاديما، أن فرص عودة رئيس الحكومة السابق "ايهود اولمرت" للتنافس في الانتخابات القادمة ارتفعت من جديد، في أعقاب الإعلان عن توحيد القائمة الانتخابية لحزبي الليكود وإسرائيل بيتنا.

وأكد المسئولون أن تقديرهم نابع من محادثات دارت بينهم وبين أولمرت نهاية الأسبوع الماضي، علما أن "عمير بيرتس" عضو حزب العمل ووزير الحرب السابق يقود محاولات استكشافية لتوحيد أحزاب الوسط واليسار المختلفة في مواجهة وحدة نتنياهو وليبرمان.

ونقل المسئولون في كاديما عن أولمرت قوله خلال محادثته معهم، "أنه في ظل هذا الوضع الجديد ملزمون بتوفير بديل لحكم نتنياهو وليبرمان والتوحد من جديد داخل اليمين".

وذكرت صحيفة "معاريف"، اليوم الأحد، أن أولمرت يفكر جدياً الآن في إقامة حزب مركزي جديد ويفحص من هي القوى التي ستقف إلى جانبه وهل ستكون "تسيفي ليفني" مستعدة لخوض المواجهة معه أمام أحزاب اليمين، علما أنها غير راضية من الوقوف في المكانة الثانية في الحزب.

ووفقاً للصحيفة فأن أولمرت ينوي توحيد قوى حزب كاديما برئاسة موفاز، وتجنيد قوى جديدة من خارج الحلبة السياسية من جل أن يقدم قائمة حزبية تجذب أصوات الناخبين، وتسود التقديران أنه إذا استطاع إقناع لبيد بالانضمام إليه في قائمة مشتركة فانه سيعود إلى الحياة السياسية من جديد –على حد زعم الصحيفة.

انشر عبر