شريط الأخبار

الاحتلال يفرج عن النائب الرمحي بعد ساعات من اعتقاله

04:02 - 27 تشرين ثاني / أكتوبر 2012

رام الله - فلسطين اليوم


أفرجت سلطات الاحتلال عن الدكتور محمود أحمد الرمحي "49 عاماً" أمين سر المجلس التشريعي الفلسطيني بعد احتجازه لخمس ساعات على حاجز حوارة جنوب نابلس.

وقال المكتب الإعلامي لنواب كتلة التغيير والإصلاح :"إن القوات الصهيونية أفرجت عن النائب الرمحي وأبقت على مصادرة سيارته بعد أن استوقفته وعائلة أثناء عودته من مدينة نابلس إلى مدينة رام الله، بعد عصر اليوم، خلال زيارة عائلية لشقيقته في مدينة نابلس".

وتابعت إن الضابط الصهيوني المسؤول على الحاجز قال للدكتور الرمحي: إنه صدر قرار من السلطات الصهيونية باعتقاله ومصادرة سيارته، وطالبت سلطات الاحتلال من عائلته أخذ حاجاتهم الخاصة من السيارة، والاتصال مع أحد أفراد العائلة ليقوم بنقل العائلة من الحاجز".

وقد أمضى الدكتور الرمحي ما يزيد عن 70 شهراً في سجون الاحتلال إضافة لفرض إقامة جبرية عليه لـ 7 سنوات خلال الانتفاضة الأولى، وكان قد أفرج عنه باعتقاله الأخير في (9/9/2012) بعد عشرة أشهر من الاعتقال الإداري.

انشر عبر