شريط الأخبار

"العاهل السعودي" يدعو الامم المتحدة الى تبني مشروع يدين الإساءة للديانات

03:15 - 27 كانون أول / أكتوبر 2012

وكالات - فلسطين اليوم


دعا الملك عبدالله بن عبدالعزيز، خادم الحرمين الشريفين، الأمم المتحدة اليوم السبت إلى تبنى مشروع دولي يدين أية دولة أو مجموعة أو شخص يتعرض للأديان السماوية والأنبياء صلوات الله وسلامه عليهم، قائلا: "إن هذا واجب علينا وعلى كل مسلم للزود عن الإسلام والدفاع عن رسالة الحق". 

وأكد خادم الحرمين، في كلمته أمام حفل الاستقبال السنوي للشخصيات الإسلامية ورؤساء بعثات الحج الذين يؤدون فريضة الحج هذا العام، أهمية الحوار كوسيلة لتعزيز الاعتدال والوسطية والقضاء على أسباب التطرف.

ونوه بالمبادرة التى اقترحها خلال مؤتمر القمة الإسلامي الاستثنائي الرابع في مكة المكرمة في شهر رمضان، لإنشاء مركز للحوار بين المذاهب الإسلامية يكون مقره الرياض، ويتم تشكيله من المجلس الوزارى لمنظمة التعاون الإسلامي، قائلا: "إن هذا المركز يهدف إلى التعايش بين المذاهب من أجل تحقيق مصالح الأمة".

كما تحدث في الحفل وزير الحج السعودى الدكتور بندر حجار والأمين العام لرابطة العالم الإسلامى الدكتور عبدالله التركى، حيث أكدا أن الحوار هو السبيل الأمثل لحل المشاكل والاختلافات العالقة والسابقة والمستقبلية وأنه الوسيلة الأنجع للم الشمل وتجميد الاختلافات وحلها وتفعيل التوافق وتطويره.

وأشاد المتحدثون في الحفل بالمشاريع العملاقة والجهود التى بذلتها السلطات السعودية في سبيل راحة وخدمة الحجاج من أجل تمكينهم من أداء المناسك بكل سهولة ويسر.

انشر عبر