شريط الأخبار

تحالف نتنياهو مع ليبرمان المتشدد قد يأتي بنتائج عكسية

09:49 - 27 تموز / أكتوبر 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

أظهر استطلاع للرأي ان تحالف رئيس الحكومةالاسرائيلي بنيامين نتنياهو مع وزير الخارجية افيجدور ليبرمان الذي ينتمي الى أقصى اليمين قد يأتي بنتائج عكسية ويقلص من تقدمهما قبل الانتخابات الاسرائيلية التي تجري يوم 22 يناير كانون الثاني.


وجاءت نتيجة الاستطلاع مغايرة لتوقعات نتنياهو الذي تصور انه بالاندماج مع منافسه القوي لحشد أصوات القوميين المتشددين سيحصل على "قوة تأييد قوية متجانسة" ليفوز بثالث فترة له كرئيس لوزراء اسرائيل.


كما تشير أيضا الى ان أحزاب المعارضة المتراجعة بفضل اداء الاقتصاد الاسرائيلي المستقر وخيبة الأمل بشأن عملية السلام المتعثرة مع الفلسطينيين ستكتسب دفعة من التوجه الأيديولوجي المحافظ لرئيس الوزراء الاسرائيلي صوب معسكر ليبرمان.


وطبقا لاستطلاع نشرته القناة الثانية بالتلفزيون الاسرائيلي ستحصل القائمة المشتركة لحزب ليكود الذي يتزعمه نتنياهو وحزب ليبرمان اسرائيل بيتنا التي اعلنت يوم الخميس على 33 مقعدا فقط .


وعلى الرغم من ان ذلك يضعهما قبل الاحزاب المنافسة الا انه يمثل تراجعا عن استطلاع اجرته قناة كنيست 99 اعطاهما معا 39 مقعدا قبل الاعلان عن تحالفهما غير المتوقع.


وقال ناحوم بارنيع من صحيفة "يديعوت أحرونوت" "توحيد القوائم عادة ما يقلصها."
وأضاف "كل من لا يطيق ليبرمان وصوت لنتنياهو سيفكر مرتين ونفس الشيء يسري على من لا يطيق نتنياهو وصوت لليبرمان."


وأظهر استطلاع يوم الجمعة ايضا زيادة الدعم لاحزاب المعارضة القوية وهي العمل الذي يميل الى اليسار وحزب الوسط الجديد "يش عتيد".

وتوقع الاستطلاع حصول العمل على 27 مقعدا وحزب الوسط على 18 مقعدا مقارنة بتوقعات يوم الاثنين التي اعطتهما 19 مقعدا و15 مقعدا.
وفسر محللون هذا التغير بقلق ناخبين اسرائيليين متأرجحين من صعود ليبرمان وهو شخصية غير دبلوماسية عادة ويشغل أكبر منصب دبلوماسي في البلاد ويواجه اتهامات محتملة بالاحتيال وان نفى ارتكاب اي اخطاء.


وشكك حزبه في ولاء الاقلية من عرب اسرائيل كما دفع بتشريع يشجبه منتقدون بأنه تشريع غير ديمقراطي يستهدف قضايا ليبرالية منها فرض ضريبة 45 في المئة على التبرعات الاجنبية للجماعات المدافعة عن حقوق الانسان.


وقال يوعاز هندل المتحدث السابق لنتنياهو "اللهجة الروسية القوية وتحقيقات الشرطة ومخاوف اليسار القديمة من الرجل الذي لا يؤمن بالسلام أعطته لونا بضربة واحدة" مضيفا ان كثيرا من الاسرائيليين اساءوا الحكم على ليبرمان. وليبرمان هو مهاجر يهودي روسي المولد.


وهون وزير الخارجية الاسرائيلي من شأن استطلاع يوم الجمعة وقال للصحفيين ان عمليات المسح التي قام بها حزبه اسرائيل بيتنا تتوقع فوزه بما يصل الى 16 مقعدا في الكنيست القادم بدلا من 15 .


وقال "نحن نقيم معسكرا ذا قاعدة عريضة تقليديا تاريخيا قوميا سيقود البلاد لسنوات قادمة."
ورفضت متحدثة باسم الليكود التعليق على استطلاع اليوم.


وفي تفسير لشراكتهما السياسية المفاجئة تحدث نتنياهو وليبرمان عن الحاجة الى التعامل مع تحديات أمنية مثل البرنامج النووي الايراني ومشاكل داخلية بعيدا عن مشاحنات الاحزاب الصغيرة المتشرذمة.‭‭‭‭ ‬‬‬‬ ‭‭‭‭ ‬‬‬‬ويدفع ليبرمان العلماني أيضا نحو انهاء اعفاءات من الخدمة العسكرية الاجبارية يحصل عليها العرب في اسرائيل وطلاب المعاهد الدينية اليهودية.


وبينما توقعت القناة الثانية انقسام البرلمان مناصفة بين احزاب التحالف والمعارضة بحيث يشغل كل منهما 60 مقعدا في الكنيست القادم اتفق معظم المعلقين على انه من غير المرجح ان تبني أحزاب المعارضة على هذه القوة وتتوحد من اجل التغلب على قائمة نتنياهو-ليبرمان.
وكتب شالوم يروشالمي في صحيفة معاريف يقول "لا يوجد زعيم (معارض) متفق عليه ولا توافق في الاراء والوحدة شبه مستحيلة

انشر عبر