شريط الأخبار

"سرايـا القـدس" تهنئ بالعيد المبارك وتدعو لحماية مشروع المقاومة

01:17 - 26 تموز / أكتوبر 2012

غزة - فلسطين اليوم

 

تقدمت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، بأحر التهاني والتبريكات للأمتين العربية والإسلامية، بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك، وإلى الشعب الفلسطيني الصامد رغم الجراح التي تلم به.

وقالت السرايا في بيان صحفي :"يطل علينا عيد الأضحى المبارك، ومازالت جراحنا غائرة على فراق الشهداء الأحبة، يأتي العيد لنستذكر من جديد تضحيات شعبنا المرابط ومشواره المعبد بالجراح والمصاعب والأشواك".

وأضافت أن هذا عيد جديد يطل ومازالت الأرض ندية بدماء الشهداء العظام، الذين قدموا أرواحهم قرباناً لله، وفي سبيل العزة والكرامة والتحرير، فيما تواصل آلة الحرب الصهيونية استباحة أرضنا المباركة، لنيل من عزيمة هذا الشعب المجاهد، ولكسر إرادته التي تأبى الذل والانكسار مهما كان الثمن.

 ونوهت إلى أنه نستقبل العيد المسكون بأفراح المؤمنين الواثقين برضوان الله ورحمته وبنصره المؤزر بإذنه تعالى، وشعبنا المرابط مازال يسطر أروع ملاحم البطولة والفداء، صامداً وشامخاً عزيزاً متمسكاً بدينه ووطنه وبحقوقه وثوابته، رافضاً الذلة والهوان، رافعاً لواء الجهاد وماضٍ في طريق العزة والإباء حتى يأذن الله لنا بالنصر والتمكين.

وتوجهت السرايا بتهانينا العطرة إلى الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي الدكتور المجاهد "رمضان شلح" ونائبه الأستاذ "زياد النخالة"، والى كافة كوادر ومجاهدي حركة الجهاد الإسلامي وجناحها العسكري المظفر "سرايا القدس" وللمقاومة الفلسطينية في كافة مواقعها، ولذوي الشهداء والجرحى والأسرى القابعين في سجون الاحتلال.

ودعت جماهير شعبنا إلى استغلال أجواء العيد المباركة لتعزيز أواصر الإخوة والترابط ونشر روح المحبة والوئام، معتبرةً هذه المناسبة فرصةً يجب اغتنامها في تفقد أبناء الشهداء وذويهم وأهالي الأسرى، لأن ذلك يُعد واجباً دينياً ووطنياً داعماً لصمودهم وثباتهم.

ووجهت التحية كذلك لكافة مجاهدي شعبنا المجاهد ومرابطيه على الثغور الذين ضربوا بإيمانهم وبصبرهم أروع الأمثلة في نصرة دينهم والذود عن أوطانهم، وإلى ذوي الشهداء الأبطال وخاصة أولئك الذين دفعوا من دمائهم وأشلائهم ضريبة العزة والإباء.

وشددت على مواصلة طريق ذات الشوكة المعبدة بدماء الشهداء طريق العزة والكرامة طريق الجهاد والمقاومة، والمضي على درب الشهداء العظّام الذين نستذكرهم بهذه المناسبة الطيبة ونهدي لأرواحهم السلام.

ودعت سرايا القدس الشعب الفلسطيني المجاهد لتوحيد جبهته الداخلية للإعداد للمرحلة القادمة ، والتصدي لكافة مؤامرات العدو الصهيوني وحلفائه، ولحماية مشروع المقاومة. مؤكدة على المضي قدماً في نهج الجهاد والمقاومة كخيار استراتيجي وثابت لتحرير أرضنا ومقدساتنا وتطهيرها من دنس المحتل الغاصب.

انشر عبر