شريط الأخبار

وسط انتشار مكثف للاحتلال..المئات يؤدون صلاة العيد في ساحات "الأقصى"

09:08 - 26 تشرين أول / أكتوبر 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

أدى اليوم الجمعة، مئات المصلين في ساحات المسجد الأقصى المبارك صلاة عيد الأضحى المبارك.

الشيخ عكرمة صبري إمام المسجد الأقصى أمَّ المصلين، وبعد انتهاء الصلاة أنصتوا لخطبته التي قال فيها: "نستقبل يوما أغر من أيام الله، يوما حافلا بالعبر والعظات للمسلمين، انه عيد الأضحى المبارك، عيد التكبير لنتعلم كيف تكون التضحيات في سبيل الله، وكيف الصبر على الشدائد والثوابت، وكيف يكون الثبات على المبادئ والامتحان".

وتحدث الشيخ صبري عن حادثة "الذبيح إسماعيل"، التي هي رمز للامتحان والبلاء، حيث نجح إبراهيم وإسماعيل عليهما السلام في الاختبار والامتحان فانعم الله عليهما بـ"ذبح عظيم"، ومن هنا جاءت مشروعية الأضاحي، وعرف هذا لعيد بعيد الأضحى وعيد التكبير لكثرة التكبيرات فيه.

وتطرق لمشروعية رمي الجمرات في مناسك الحج، موضحًا أنها جاءت بعد محاولة الشيطان إغواء إبراهيم وإسماعيل في التراجع عن تنفيذ الأمر الإلهي، لكن الشيطان فشل في مهمته وقُذف بالحجارة.

وأضاف : إن ديننا الإسلامي العظيم هو دين العزة والكرامة والحضارات، ودين الرحمة والعدالة، وأن نهج التربية الإيمانية والتضحيات الجسيمة مع الصحابة الكرام رضي الله عنهم، بأن يضحوا بأموالهم وأنفسهم في سبيل الله لإعلاء كلمة "لا اله إلا الله محمد عبده ورسوله".

وأوضح صبري خلال الخطبة ثلاثة أحكام فقهية، وهي التكبيرات أيام عيد الأضحى المبارك، ووقت نحر الأضاحي بالإضافة لشروط زيارة القبور .

وفي خاتمة خطبته، شدد على ضرورة صلة الأرحام وإدخال الفرحة إلى قلوب الأيتام وزيارة أهالي الشهداء والجرحى والأسرى.

يشار إلى أن قوات الاحتلال انتشرت انتشارًا مكثفا، ومنعت سكان الضفة من دخول القدس، ولم تذكر أية احتكاكات بين المصلين والجنود.

انشر عبر