شريط الأخبار

قراقع يؤكد وحكومة غزة تنفي طلب حماس تأجيل عودة الأسرى للضفة

12:54 - 24 تشرين أول / أكتوبر 2012

غزة - فلسطين اليوم

صرح وزير شؤون الأسرى عيسى قراقع أن عودة 18 أسيرا محررا مبعدين إلى قطاع غزة ستتم يوم 18/11/2012، بعد أن كانت مقررة عودتهم يوم 18/10، حيث تم تأجيل ذلك بناء على طلب من حركة حماس في قطاع غزة.

وجاءت أقوال قراقع خلال لقاءه مع مسؤولين مصريين في القاهرة خلال زيارته الأخيرة لحضور اجتماع اللجنة التحضيرية لعقد المؤتمر الدولي للأسرى في العراق.

وبحث قراقع مع الجانب المصري وضع الأسرى المضربين عن الطعام سامر العيساوي وأيمن شراونة هما من الأسرى المحررين في صفقة شاليط والذي أعيد اعتقالهما على يد سلطات الاحتلال مع 6 أسرى آخرين.

و طالب قراقع بتدخل مصري عاجل سريع لإنقاذ حياتهما حيث يمران في ظروف صحية قاسية وحياتهما أصبحت مهددة بالخطر، والعمل على إطلاق سراح كافة الأسرى المحررين الذين تم اعتقالهم، موضحا أنه لا يوجد أية أسباب قانونية تستدعي اعتقال الأسرى المحررين.

وكشف قراقع للجانب المصري مدى انتهاك إسرائيل لاتفاق الأسرى الذي تم تحت رعاية مصرية يوم 14/5/2012، وخاصة بما يتعلق باستمرار عزل (3) أسرى وهم ضرار السيسي وعوض الصعيدي وعماد سرحان، واستمرار الاعتداءات على الأسرى والعقوبات الفردية والجماعية والمنع من زيارات الأهالي.

ودعا قراقع الحكومة المصرية إلى دعم مطلب الرئيس أبو مازن بالإفراج عن كافة الأسرى القدامى المعتقلين قبل اتفاقية أوسلو والأسرى المرضى والقادة والنواب المعتقلين.

بدوره نفى وزير الاسرى في الحكومة الفلسطينية بغزة عطالله أبو السبح أن تكون حكومته طلبت تأجيل موعد  عودة الاسرى المبعدين بغزة الى الضفة الغربية.
وأوضح أبو السبح في تصريحات خاصة لـ"وكالة فلسطين اليوم" أن وزارة الاسرى بالضفة الغربية  تفتري افتراء واضحاً على الحكومة الفلسطينية قائلاً "قراقع كاذب جملة وتفصيلاً ولم نطلب تأجيل عودة الاسرى".
وأضاف "تأجيل عودة الاسرى المبعدين الى الضفة  كان من جانب الاحتلال الإسرائيلي وكل ما يثار هو محض افتراء الغرض منه تشويه الصورة الناصعة للحكومة الفلسطينية بغزة ولا يخدم الا الاحتلال".
ورجح أبو السبح أن تكون عودة الاسرى  المبعدين الى الضفة بعد انقضاء عيد الاضحى المبارك.  

 

انشر عبر