شريط الأخبار

كارتر: خلافاً لرؤساء حكومات "اسرائيل" السابقين..نتانياهو يقوض حل الدولتين

06:46 - 22 تشرين أول / أكتوبر 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

أكد الرئيس الامريكي الاسبق جيمي كارتر على ان رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتنياهو ، وخلافا لجميع رؤوساء الحكومات الاسرائيلية السابقين، يرفض حل الدولتين ويعمل على تقويضه بترسيخ السيطرة الاسرائيلية على الضفة الغربية .

وقال كارتر، السنوات الاخيرة الماضية كانت الاسوأ على الاطلاق فتسارع احتلال الضفة الغربية وزيادة القيود على حركة الفلسطينيين ومصادرة وهدم المنازل الفلسطينية ووضع المستوطنات في كل مكان ليس فقط في القدس الشرقية وانما ايضا في الضفة الغربية ، كل هذه الامور ليست مشجعة بالنسبة لنا.

ولم يخف الرئيس الامريكي الاسبق ، خلال حديثه مع الصحفيين في مستشفى المطلع في القدس،قلقه من الممارسات الاسرائيلية في القدس والضفة الغربية وبخاصة التصعيد الاستيطاني ومصادرة الاراضي وهدم المنازل الفلسطينية.

وقال كارتر انه فهم من كل رؤوساء الحكومات الاسرائيلية السابقين بدءا من غولدا مئير واسحق رابين وايهود باراك وارئيل شارون وايهود اولمرت بأنهم يؤيدون مبدأ حل الدولتين ويسعون من اجل تطبيقه وقال: اعتقد ان الوحيد الذي يخالفهم هذا الرأي هو بنيامين نتنياهو الذي تبنت حكومته ما يسمى بـــ "ارض اسرائيل".

وقد استمع الرئيس الامريكي الاسبق كارتر وعدد من الحكماء الى شرح من مسؤول في مكتب تنسيق الشؤون الانسانية التابع للامم المتحدة عن الاجراءات التي تقوم بها الحكومة الاسرائيلية لعزل القدس عن الضفة الغربية والحد من اعداد الفلسطينيين في المدينة.

كما قام بجولة في الشيخ جراح وجبل الزيتون استمع الوفد خلالها الى شرح عن الاستيطان الاسرائيلي في داخل الاحياء الفلسطينية في المدينة وفي محيطها.

وانهى الوفد زيارته للقدس بجولة في مستشفى المطلع استمع الوفد خلالها الى شرح عن عمل المستشفى والعراقبل التي يواجهها الفلسطينيون للوصول الى القدس من الضفة الغربية.

انشر عبر