شريط الأخبار

"عباس" يتلقى اتصالا هاتفيا من أمير قطر و"هنية" يعلن ترحيبه بزيارته

09:45 - 21 تموز / أكتوبر 2012

غزة- وكالات - فلسطين اليوم

تلقى رئيس السلطة محمود عباس مساء اليوم الأحد، اتصالاً هاتفيا من أمير دولة قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، حيث أبلغ "حمد" رئيس السلطة رغبته بالذهاب الى قطاع غزة وذلك لافتتاح بعض المشاريع  لإعادة اعمار القطاع.

وقد رحب رئيس السلطة، بجهود دولة قطر في دعم قطاع غزة، مؤكداً ضرورة الحفاظ على وحدة الأرض الفلسطينية وإنهاء الانقسام، وحث حركة حماس على تنفيذ الاتفاقات الموقعة حفاظاً على الحقوق الوطنية ووحدة الصف الفلسطيني مما يعزز الموقف الفلسطيني في المحافل الدولية كافة.

من جهته رحب رئيس الوزراء الفلسطيني في غزة بزيارة أمير قطر إلى قطاع غزة ودعا جماهير الشعب الفلسطيني إلىالتعبير عن حفاوة الاستقبال بضيف غزة الكبير .

واشاد هنية بمواقف أمير قطر النبيلة تجاه فلسطين والشعب الفلسطيني في مختلف المراحل

من ناحية أخرى كشفت مصادر مصرية مسئولة أن زيارة أمير قطر حمد بن خليفة وزوجته الأميرة موزة لغزة تقررت الثلاثاء المقبل.

وتعد هذه الزيارة هي الأولى لقطاع غزة من قبل زعيم دولة عربية منذ عام 1967، عندما احتلت إسرائيل القطاع الذي كان خاضعًا وقتها للسيادة المصرية.

ورصد مراسل الأناضول استعدادات جارية على قدم وساق في مطار العريش المصري (شمال شرق مصر) لاستقبال أمير قطر ومرافقيه؛ حيث بدأت حملات مكثفة لتنظيف وتجميل المطار حيث ينتظر أن يستقل الأمير منه طائرة مروحية إلى معبر رفح الحدودي مع قطاع غزة.

وأوضح مصدر مسئول بمطار العريش، طلب عدم الكشف عن هويته، أن وحدات أمنية تابعة لرئاسة الجمهورية المصرية ستصل للعريش مساء اليوم، لاستلام مهام إدارة والإشراف الكلى على مطار العريش ومعبر رفح.

وأشار المصدر ذاته إلى أن أجهزة الأمن المصرية أبلغت الراغبين في استقبال أمير قطر من إعلاميين ومسئولين وشيوخ للقبائل البدوية في سيناء أنها ليست جهة تنسيق، وأن الجهة الوحيدة المسئولة عن ذلك هي "أمن الرئاسة".

من جانبها، أوضحت مصادر فلسطينية أن الأمير القطري سيصطحب خلال الزيارة زوجته الأميرة موزة، ووفد كبير يضم نحو 50 شخصية قطرية تمثل مختلف الوزارات وكبار رجال الأعمال القطريين.

وطبقا للمصادر ذاتها، يمكث الأمير القطري في غزة أربع ساعات فقط، ويتضمن برنامج زيارته وضع حجر الاساس لعدد من المشاريع التنموية في غزة بمنحة قطرية تبلغ 254 مليون دولار.

وأوضحت المصادر نفسها أن أمير قطر لدى دخول قطاع غزة عبر معبر رفح سيتوجه لمحافظة خان يونس المجاورة لرفح؛ حيث يفتتح مدينة الشيخ حمد، قبل أن يحضر احتفاليه تنظمها الحكومة الفلسطينية.

وبعد ذلك يتوجه الأمير القطري لوسط القطاع ليفتتح مشروع إعادة تأهيل شارع صلاح الدين الرئيسي، ثم لمدينة غزة حيث سيجتمع في مجلس الوزراء والمسؤولين والنواب، وأخيرا لمحافظة شمال القطاع ليفتتح مشفى ومركز للأطراف الصناعية.

ومن المقرر أن يسبق الأمير وفدا من الأمن والمراسم القطرية لمراجعة استعدادات الزيارة مع الحكومة الفلسطينية في غزة.

وكانت تقارير إعلامية قد تحدثت عن زيارة مرتقبة لغزة الأسبوع الماضي لأمير قطر وزوجته، لكن مصادر من حركة حماس قالت في وقت لاحق إن زيارة أمير قطر تأجلت لأسباب أمنية تتعلق بتصاعد وتيرة القصف الإسرائيلي للقطاع

  ولم يتاكد حتى عصر الأحد ما إذا كان خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس والمقيم في الدوحة سيرافق الأمير خلال هذه الزيارة.

انشر عبر