شريط الأخبار

العمل النسائي برفح يعقد ندوة ثقافية لتعزيز دور المرأة في المجتمع الفلسطيني

02:07 - 21 حزيران / أكتوبر 2012

غزة - فلسطين اليوم

عقدت دائرة العمل النسائي لحركة الجهاد الإسلامية بمنطقة الغربية بمدينة رفح جنوب القطاع ندوة بعنوان "مشاركة المرأة تعزيز أم تهميش" وذلك بالتعاون مع مؤسسة صوت المجتمع، تأكيدا على أهمية دور المرأة في كافة مناحي الحياة كونها تمثل نصف المجتمع والنصف الأخر هي من تنجبه، وتأكيدا على فكر الدكتور " فتحي الشقاقي"  وإيمانه بضرورة مشاركة المرأة الرجل في العملية السياسية.

وألقى الندوة الأستاذة " زينب نعنع" مؤكدة على أن المرأة تعتبر مصدر قوة لمختلف شعوب العالم وهذا ما أثبتته المرأة الفلسطينية على مدي سنوات نضالها المختلفة فكانت السباقة لإرسال أبناءها للجهاد ولم تكتفي إلى هذه المرحلة حيث جعلت من جسدها نارا تلهب قلب المحتل الغاصب كـ " هنادي جرادات وريم الرياشي وآيات الأخرس وهبة ضراغمه والمساحة لا تتسع لذكر البقية.

وتابعت: "بالرغم من وجود هذه الفئة الكبيرة إلا أن النظرة السائدة في المجتمع قد تختلف كثيرا عند البعض حيث يري جزء منهم أن المرأة يجب أن تنفصل عن العملية السياسية وتتفرغ للأعمال المنزلية وتربية الأبناء".

مناقشات عديدة ومداخلات تضمنت الرفض أو القبول لفكرة مشاركة المرأة العملية السياسية خاصة وأن العقليَّات تختلف من شخص إلى آخر وهذا ما أكدت عليه الأخصائية والمحاضرة

" زينب نعنع " وشاركها بالرأي المنسق الأستاذ "عصام الكحلوت".

اختلافات كثيرة كانت في الندوة إلا أن الجميع في ختام المحاضرة  كان يتفق على أن المرأة يجب أن  تشارك الرجل في العملية السياسية خاصة وأن الدين يبيح ذلك كيف لا وقد شاركت المرأة في زمن الرسول عليه السلام بالقتال والجهاد وكانت سمية زوجة عمار أول شهيدة في الإسلام.

انشر عبر