شريط الأخبار

مصر تتأهب لعبور أمير قطر وزوجته إلى قطاع غزة

09:41 - 20 تموز / أكتوبر 2012

وكالات - فلسطين اليوم

بدأت السلطات المصرية في مطار العريش ومعبر رفح البري، اليوم السبت، إجراءات أمنية مكثفة لتأمين زيارة أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، وزوجته الشيخة موزة، إلى قطاع غزة، نقلاً عن صحيفة "الأهرام" المصرية.

وأكدت مصادر فلسطينية أن أمير قطر وزوجته سيصلان غزة بعد غد الاثنين، في أول زيارة لحاكم دولة عربية منذ الانقسام الفلسطيني عام 2007.

وقال مسؤول مصري أمني إنه تم اتخاذ "إجراءات أمنية على أعلى مستوى داخل مطار العريش الجوي، الذي سيستقبل الأمير حمد وزوجته خلال الساعات المقبلة"، بحسب ما ذكرت وكالة الأنباء الألمانية.

وفي سياق متصل، أوضح مسؤول أمني من معبر رفح أن المعبر جاهز لاستقبال أمير قطر وزوجته منذ الجمعة، مشيراً إلى وصول السفير القطري محمد إسماعيل العمادي، أمس الجمعة، وهو المسؤول عن ملف إعمار غزة، وتفقد معبر رفح على رأس وفد قبل أن يتجه إلى غزة ليكون في استقبال أمير قطر.

وأوضح أن السفير القطري توجّه إلى غزة ومعه مساعدات قطرية تقدر بحوالي 25 طناً من الكتب والمجلدات الإسلامية.

وأضاف المصدر: "يعبر أمير قطر وزوجته معبر رفح، الاثنين القادم، فور وصوله إلى مطار العريش الدولي، الذي يبعد عن المعبر بنحو 45 كيلومتراً".

تنسيق استخباراتي وتعاون إسرائيلي

وكان مدير المخابرات القطرية أجرى محادثات أمنية حول الزيارة وترتيباتها مع المسؤولين المصريين، في زيارة استمرت يومين للقاهرة الأسبوع الماضي.

وحسب مصادر فلسطينية، يصحب الأمير القطري وفداً كبيراً يضم نحو 50 شخصية قطرية يمثل الوزارات المختلفة وكبار رجال الأعمال القطريين، حيث يتوقع أن يعلن عن مشاريع تنفذها الدوحة في قطاع غزة خلال سلسلة لقاءات يعقدها مع الحكومة الفلسطينية بغزة ورئيس الوزراء إسماعيل هنية.

وأضافت المصادر أنه تم إبلاغ الجانب الإسرائيلي بتوقيت الزيارة وأن تنسيقاً عالي المستوى بين كافة الأطراف تم لضمان نجاح الزيارة وضمان فترة الهدوء خلالها.

هنية سيعلن إنهاء الحصار

وطبقاً للمصادر، يمكث الأمير القطري في قطاع غزة عدة ساعات فقط، ويتضمن برنامج زيارته وضع الحجر الأساس لمدينة الأمير حمد، ووضع حجر الأساس لإعادة إنشاء شارع صلاح الدين وشارع البحر، كما تشمل الزيارة لقاءً مطولاً مع الحكومة بغزة، يعقبه مشاركة الأمير القطري في حفل استقبال جماهيري تنظمه الحكومة في غزة، حيث من المتوقع أن يعلن هنية عن البشرى التي وعد بها سكان القطاع، وتكمن في إعلانه إنهاء الحصار عن قطاع غزة وبدء مرحلة الإعمار وما تحمله هذه الزيارة من مدلولات سياسية مهمة.

وأوضحت مصادر فلسطينية أن طائرة قطرية ستصل إلى مطار العريش صباح الاثنين القادم قبل أن يغادر الوفد براً عبر معبر رفح إلى قطاع غزة، حيث أكدت المصادر أن الطريق الواصل بين مطار العريش ومعبر رفح سيشهد حالة استنفار أمني غير مسبوق قبل يوم من الزيارة لضمان سلامة الوفد القطري.

انشر عبر