شريط الأخبار

قيادي بـ"8 آذار": أمريكا وإسرائيل وراء اغتيال الحسن

08:50 - 20 تموز / أكتوبر 2012

وكالات - فلسطين اليوم

اتهم الوزير السابق عبد الرحيم مراد القيادي في تحالف "8 آذار"، المقرب من النظام السوري، إسرائيل وأمريكا باغتيال رئيس فرع المعلومات في قوى الأمن الداخلي العميد وسام الحسن.

وقتل الحسن في تفجير وقع في حي الأشرفية شرق العاصمة بيروت أمس، وأسفر أيضا عن مقتل 7 آخرين وإصابة العشرات.

وقال مراد في تصريحات خاصة لمراسل وكالة "الأناضول" للأنباء: "المستفيد الأول من عملية اغتيال الحسن هو نفسه الساعي لخراب لبنان وضرب استقراره أي العدو الإسرائيلي".

وأضاف: "أمريكا قد لا تكون بعيدة أيضاً عمّا حصل؛ حيث إنها تفتش حاليا عن صيغة معينة بعد فشلها في المؤامرة التي قادتها على سوريا؛ وبالتالي قد تكون تسعى للتخلص من بعض المعلومات الأمنية التي يملكها وسام الحسن".

واستهجن مراد، وهو رئيس حزب "الاتحاد"، الاتهامات السريعة التي أطلقها البعض حول المسئولية عن تفجير بيروت أمس، ورأى أنها "تساهم في ضياع البوصلة التي تقود للمجرم الحقيقي".

وأوضح: "ليس مستبعدا أن تكون هناك قوى معينة سعت للتخلص من الحسن بسبب كمّ المعلومات والتفاصيل المخابراتية التي بات يملكها والتي قد تفضح جهات دولية ومحلية عديدة".

ووصف مراد عملية اغتيال الحسن بـ"العملية المخابراتية الكبيرة"، معتبرا أن من يدعو اليوم لإسقاط الحكومة يتماشى مع ما أسماه بـ"المشروع التخريبي" الذي بدأ بهذه العملية، على حد قوله.

وقال: "الفريق الآخر يحاول الاستفادة من اغتيال الحسن للعودة للسلطة وهو الحلم الذي يراودهم ليل نهار، لكنّهم لا يستوعبون أن إدخال البلد في حالة فراغ  أمني في هذه المرحلة بالذات سيقود باتجاه فوضى ممنهجة".

وتمنى مراد ألا ينقل البعض من خلال هذه العملية كرة النار من سوريا إلى لبنان، داعيا إلى ترك القضاء يحدد المتورطين في تفجير الأشرفية على أن تتم معاقبة المجرمين بأشدّ العقوبات.

وأضاف: "المطلوب في هذه المرحلة أن ننأى بأنفسنا بشكل إيجابي عمّا يحصل في سوريا ويتم حصر عملية اغتيال العميد الحسن في مكانها وزمانها".

انشر عبر