شريط الأخبار

دعوات بالسماح لذوي الاسرى بزيارتهم في عيد الاضحى

04:23 - 20 حزيران / أكتوبر 2012

غزة - فلسطين اليوم

ناشد باحث مختص بشؤون الأسرى منظمة الصليب الأحمر الدولية وكافة المؤسسات الحقوقية والإنسانية بأن تتحمل مسؤولياتها القانونية والإنسانية وأن تتدخل وبشكل ضاغط وقوي لدى سلطات الاحتلال الإسرائيلي، من أجل السماح لكافة أهالي وأطفال الأسرى بالتوافد على السجون لزيارة أبنائهم ورؤية أحبائهم وآبائهم بمناسبة عيد الأضحى المبارك ، وانتظام برنامج الزيارات بشكل طبيعي بالنسبة لأهالي أسرى القطاع، ورفع المنع الأمني عن الآلاف من ذوي أسرى الضفة والقدس .

وقال عبد الناصر فروانة إن عيد الأضحى يأتي هذا العام "وآلاف من ذوي الأسرى وأطفالهم ممنوعون من الزيارات منذ سنوات طويلة ، تحت حجج وذرائع مختلفة، تارة بحجة المنع الأمني، وتارة أخرى بحجة المنع الجماعي".

وأوضح في بيان صحفي أنه يتم "في كثير من الأحيان يتم معاقبة الأسرى بشكل فردي أو جماعي، عن طريق منع زيارة ذويهم لفترات مختلفة، بحجة مشاركتهم في إضراب عن الطعام أو تصديهم لعملية اقتحام ليلية لغرفهم، أو بسبب رفضهم للتفتيش العاري أو بحجة تهريب هاتف نقال، أو بحجة العثور على مواد ممنوعة".

وانتقد فروانة دور الصليب الأحمر والمؤسسات الدولية المختلفة، ووصفه بأنه "لم يكن ضاغطاً وفاعلا ومؤثرا خلال السنوات الماضية ومنذ أن أقر قانون حرمان الزيارات عام 1996 واقتصارها على من هم من فئة قرابة الدرجة الأولى، ومن ثم اتساع أعداد الممنوعين من تلك الفئة، حتى المنع الجماعي لأهالي أسرى القطاع منذ منتصف حزيران (يونيو2007 ).

انشر عبر