شريط الأخبار

الأحمد يبين سبب تشكيل لجنة لإدارة حدود غزة وينفي إشراك السلطة في المشاريع القطرية

01:21 - 20 حزيران / أكتوبر 2012

غزة(خاص) - فلسطين اليوم

نفى عضو اللجنة المركزية لحركة فتح ورئيس كتلتها البرلمانية د. عزام الأحمد توجيه طلب رسمي للسلطة من قبل  مصر وقطر لإشراكها في مشاريع إعادة إعمار قطاع غزة مقابل إدخال مواد البناء, مؤكداً انه لا توجد أية اتصالات بين السلطة الفلسطينية والجانب المصري والقطري بهذا الخصوص.

وأوضح الأحمد في تصريحات خاصة لـ "وكالة فلسطين اليوم" ان تكون اللجنة التي شكلها الرئيس الفلسطيني محمود عباس  قبل يومين جاءت بطلب مصري قطري "ولا دخل لها بإعادة إعمار غزة مطلقا" .ً

وأوضح ان اللجنة جاءت لتأكيد دور السلطة بإدارة المعبر والعمل على معبر رفح وهدفها التنسيق مع الجانب المصري في قضية وآلية عمل المعبر وتسهيل السفر وتأتي لزيادة  التنسيق مع الجانب المصري .

وكان الرئيس عباس أصدر مساء الخميس مرسوما رئاسيا بتشكيل لجنة تمثل السلطة الوطنية الفلسطينية في التعامل مع الجهات الرسمية في مصر، تعنى بشؤون الحدود والمعابر الفلسطينية المصرية، وشكلت اللجنة من نبيل قسيس، وزير المالية رئيسا، وعضوية الوزراء جواد الناجي، وحسين الشيخ، ومحمد أبو رمضان.

وقال "إن هدف اللجنة والمرسوم الصادر عن الرئاسة هو يهدف لمباشرة عملها, وخاصة وانها كانت موجودة من قبل وتعمل  لتطوير معبر رفح  من خلال  التفاهمات المشتركة بين الجانبين لتلبية الاحتياجات الإنسانية  لسكان قطاع غزة بعيدًا عن أي أبعاد سياسية".

وأضاف الاحمد "في حالة أي اتصالات تخص إعادة إعمار أو تنسيق يخدم أهالي قطاع غزة مع اية جهة ستكون السلطة مع التخفيف عن اهلنا في القطاع وسندعم مسيرة الإعمار".

وعن رده على سؤالنا حول الدعم القطري أكد أن الدعم القطري لغزة ليس بالجديد وليس بالمفاجأة وإنما ناتج عن القمة العربية بشرم الشيخ المنعقدة عقب حرب "الإسرائيلية" على القطاع عام 2008/2009 وكانت بحضور الرئيس محمود عباس .

 وكان وفد قطري رفيع المستوى أعلن عن جملة مشاريع بتكلفة تنفيذ هذه المرحلة تصل الى 224 مليون دولار بالإضافة الى تنفيذ هذه المشاريع تم الاتفاق على انشاء مستشفى وكذلك تم بحث فكرة انشاء مدينة الشيخ حمد السكنية التي ستشتمل في مرحلتها الأولى على ألف وحدة سكنية في خان يونس وذلك من أصل ألفي وحدة سكنية.

وعن موقفه من رفض الحكومة  الفلسطينية بغزة قال الأحمد "رفض إصدار مرسوم رئاسي لتشكيل لجنة لتأطير وتسهيل عمل الية المعبر هو موقف فصيل وليس حكومة غزة وهو موقف حركي مقيت ومستنكر يكرس للانقسام الفلسطيني الحاصل , ولا يعنينا ولن نقوم باستشارتهم بأية خطوة تدعم قطاع غزة وإعماره "على حد قوله .

وكانت الحكومة الفلسطينية في قطاع غزة رفضت قرار رئيس السلطة محمود عباس تشكيل لجنة خاصة بالحدود والمعابر مع مصر.

انشر عبر