شريط الأخبار

بحرية "الإحتلال" تسيطر على سفينة "إستيل" المتجهة لغزة

10:57 - 20 حزيران / أكتوبر 2012

ترجمة خاصة - فلسطين اليوم

أفادت وكالة الأنباء الفرنسية أن جنودا من سلاح البحرية الإسرائيلية صعدوا على متن سفينة "استيل" السويدية المتجهة إلى قطاع غزة بهدف كسر الحصار الإسرائيلي المفروض على القطاع.

في المقابل نقلت شبكة "سي أن أن" عن متضامنين مع الشعب الفلسطيني قولهم إن سفن سلاح البحرية الإسرائيلية تحاصر السفينة السويدية. ومن جهتها قالت الإذاعة الإسرائيلية أنه تمت السيطرة على السفينة دون أي مقاومة، وأنه يجري اقتياد السفينة إلى ميناء أسدود.

ونقلت وكالات الأبناء عن ناشط على متن السفينة قوله إن "إستيل تعرضت لهجوم في الساعة 10:15". وبحسبه فإن خمس أو ست سفن بحرية إسرائيلية تحاصر السفينة، وأن جنودا ملثمين يحاولون الصعود على متنها، وأن العملية تجري في المياه الدولية.

يذكر أن منظمي الحملة قد أكدوا على وجود 30 ناشطا ومتضامنا مع الشعب الفلسطيني على متن السفينة، وبضمنهم أعضاء برلمان من السويد والنرويح واليونان وإسبانيا، وناشطي سلام إسرائيليون، وأنهم ينوون إدخال مواد إنسانية إلى القطاع، تشمل 42 طنا من الإسمنت، ومواد طبية وكتبا وألعاب أطفال.

وعلى صلة، لفتت التقارير الإسرائيلية إلى أن سلاح البحرية وشعبة العمليات كان قد أنهوا الخميس استعداداتهم، وأجريت عدة مشاورات، بمشاركة قائد سلاح البحرية رام روتبيرغ، كما أجريت تدريبات على إمكانية حصول مواجهات محتملة على متن السفينة.

ونقل عن مصادر في الجيش قولها إن الهدف من السفينة هو القيام بحملة إعلامية دولية، ولذلك فإن الجيش قد استعد لذلك بقوات كبيرة، بما في ذلك توثيق عملية السيطرة على السفينة من عدة زوايا.

انشر عبر