شريط الأخبار

القدس: اقامة صلاة الجمعة في حي البستان استمرارا لفعاليات مواجهة قرارات الهدم

08:00 - 19 حزيران / أكتوبر 2012

أقام أهالي حي البستان في القدس اليوم، في خيمة الاعتصام المقامة في الحي ببلدة سلوان، وذلك استمراراً لفعالياتهم ضد قرار الاحتلال هدم المنازل البالغ عددها 88 منزلاً والتي يسكنها 1500 مواطن.

وأكد مستشار ديوان الرئاسة الفلسطينية لشؤون القدس، المحامي احمد الرويضي أن استمرار فعاليات خيمة الاعتصام في حي البستان، يأتي في سياق الرد على القرار الاسرائيلي القاضي بهدم منازل الحي، وفرض الامر الواقع في القدس، حيث تهدم اسرائيل المنازل العربية وتبني الوحدات الاستيطانية.

وأضاف أن هدم الحي، هو بداية لتنفيذ مخطط التقسيم المكاني والزماني للمسجد الاقصى المبارك، حيث أن سلوان بأحيائها وادي حلوة والبستان، هي الحاضنة الجنوبية للاقصى، وأنه من خلالها تريد إسرائيل أن تصل لتنفيذ مشروعها في الاقصى.

وقال "إن صبرنا وصمودنا على الارض هو العنصر الاساسي في مواجهة تحدياتنا في القدس، مضيفاً أن القيادة الفلسطينية في تحركها نحو الامم المتحدة تسلك الطريق الصحيح في مواجهة اجراءات اسرائيل على الارض.

وأكد الرويضي على اهمية توفير الدعم للمواطن المقدسي من قبل المؤسسات الرسمية التنفيذية المكلفة بذلك، حتى يلتفت المواطن الى مواجهة ما يتعرض له ويبقى صامداً، وقال: "إن استهداف اطفالنا في حي البستان هو محاولة للضغط على ذويهم، ولكن اهالي الحي فهموا الرسالة وقرروا التضحية والصبر".

ودعا الشيخ ماهر الخطيب بعد أن تحدث عن فضائل الايام العشر من ذي الحجة، الأهالي إلى الصبر والثبات، مذكراً بصمود برسول الله عليه السلام وصحابته، وقناعتهم بحتمية النصر لإيمناهم بالرسالة السماوية.

انشر عبر