شريط الأخبار

إصابة شابين بالرصاص والعشرات بالاختناق لقمع الاحتلال مسيرات الضفة

02:56 - 19 حزيران / أكتوبر 2012

رام الله - فلسطين اليوم

أصيب شابين برصاص الاحتلال الصهيوني والعشرات من المواطينين بالاختناق نتيجة استنشاقهم الغاز المسيل للدموع إثر قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي ظهر اليوم الجمعة المسيرات السلمية الأسبوعية التي تنظم في قرى ومحافظات الضفة الغربية تنديداً على سياسية الاستيطان وجدار الفصل العنصري.

وقد شارك الميئات من المواطنين في المسيرات الأسبوعية إلى جانب العشرات من المتضامنين الأجانب ونشطاء السلام الإسرائيليين وقد قمعت قوات الاحتلال الصهيونية المسيرات فيما حاصرت قرية كفر قدوم خشية من مواجهات بين المواطنين ونشطاء السلام.

ففي مسيرة كفر قدوم الأسبوعية حاصرت قوات الاحتلال الإسرائيلي القرية شرق مدينة قلقيلية منذ ساعات الصباح الباكر ونشرت العشرات من جنودها على الجبل المطل على الشارع الرئيسي المغلق وذلك في إطار قمعها للمسيرة الأسبوعية.

وانطلقت المسيرة بعد صلاة الجمعة بمشاركة المئات من المواطنين والمتضامنين الأجانب ونشطاء السلام الإسرائيليين رددت خلالها الشعارات الوطنية المنددة بسياسة الاحتلال العنصرية التي تشكل غطاء لاعتداءات المستوطنين على المزارعين خلال قطفهم ثمار الزيتون واستهدافهم لهذه الشجرة بالقطع تارة وبالتكسير وإشعال النيران فيها.

أما في مسيرة المعصرة الأسبوعية فقد منعت قوات الاحتلال، المشاركين في مسيرة من الوصول إلى مكان إقامة الجدار في مدينة بيت لحم حيث شارك في المسيرة العشرات من أهالي القرية ومتضامنين أجانب من بينهم النائبة الأوروبية السابقة لويزا مورجانتنيو.

وأغلق المشاركون الشارع الرئيس المار بالقرب من القرية ويوصل إلى مستوطنة 'افرات' المقامة على أراضي مواطني الخضر، أمام قوات الاحتلال والمستوطنين لمدة ساعة تخلله رفع الأعلام الفلسطينية على المركبات الإسرائيلية.

وقات النائبة الأوروبية بتوزيع الحلوى على المشاركين في المسيرة الأسبوعية السلمية في الذكرى السادسة على انطلاق المسيرات السلمية في محافظات الضفة الغربية تنديداً بجدار التوسع العنصري.

كما أصيب عشرات المتظاهرين بالاختناق، بعد استنشاقهم غاز مسيل للدموع في مسيرة بلعين الأسبوعية، التي شارك فيها وفد إيطالي إلى جانب عشرات المتضامنين الإسرائيليين والأجانب، التي انطلقت بعد ظهر اليوم الجمعة.

وعند وصول المشاركين إلى منطقة 'أبو ليمون' المصادرة لصالح جدار الفصل العنصري، أطلق جنود الاحتلال قنابل الغاز المسيل للدموع، وقنابل الصوت، والرصاص المعدني المغلف بالمطاط باتجاه المتظاهرين إلى جانب رشهم بالمياه العادمة الممزوجة بالمواد الكيميائية، ما أدى لإصابة العشرات بالاختناق.

بينما في مسيرة النبي صالح أصيب شابان بالرصاص المطاطي، والعشرات بالاختناق بعد قمع قوات الاحتلال المسيرة التي انطلقت بعد ظهر اليوم الجمعة، تحت شعار 'لدينا حلم'، بمشاركة متضامنين أجانب وإسرائيليين، على رأسهم وفد أمريكي من حركة تحرر السود، حركة مارتن لوثر كينج. 

وقالت اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في القرية، في بيان لها، إن شابين أصيبا بعد استهدافهما بعيارات مطاطية في البطن والظهر، إلى جانب إصابة العشرات بالاختناق نتيجة استنشاقهم الغاز المسيل للدموع.

وفي مسيرة بلعين أصيب عشرات المتظاهرين بالاختناق، بعد استنشاقهم غاز مسيل للدموع في المسيرة التي شارك فيها وفد إيطالي إلى جانب عشرات المتضامنين الإسرائيليين والأجانب، التي انطلقت بعد ظهر اليوم الجمعة.

وعند وصول المشاركين إلى منطقة 'أبو ليمون' المصادرة لصالح جدار الفصل العنصري، أطلق جنود الاحتلال قنابل الغاز المسيل للدموع، وقنابل الصوت، والرصاص المعدني المغلف بالمطاط باتجاه المتظاهرين إلى جانب رشهم بالمياه العادمة الممزوجة بالمواد الكيميائية، ما أدى لإصابة العشرات بالاختناق.

انشر عبر