شريط الأخبار

البحرية الإسرائيلية تجري تدريبات للسيطرة على سفينة المتضامنين السويدية

07:46 - 19 تموز / أكتوبر 2012

ترجمة خاصة - فلسطين اليوم

أفاد موقع يديعوت أحرونوت، الليلة الماضية، أن الجيش الإسرائيلي عقد في الأيام الأخيرة سلسلة مداولات بمشاركة قائد سلاح البحرية الإسرائيلية، الجنرال رام روطبيرغ، وقام بتدريبات تحاكي عملية للسيطرة على سفينة تحمل متضامنين في طريقها لكسر الحصار المفروض على قطاع غزة.

ووفقا للسيناريو الذي وضعه سلاح البحرية الإسرائيلية، فإنه ينتظر أن تقع المواجهة في عرض البحر على مسافة تبعد عن شواطئ إسرائيل والقطاع عشرات الكيلومترات، وسيتم هذه المرة الأخذ بالحسبان  إمكانية صدام جسدي مع الناشطين يقوم به على ما يبدو جنود نفس الوحدة البحرية التي قامت باقتحام سفينة مرمرة قبل عامين وأسقط جنودها 9 شهداء من بين الركاب الأتراك الذين شاركوا في أسطول الحرية قبل عامين.

وقال الموقع إن سلاح البحرية سيطلب بداية من ربان السفينة التوقف والعودة أدراجه وإلا سيقوم جنود البحرية الإسرائيلية بالسيطرة على السفينة واقتيادها إلى ميناء أسدود والتحقيق مع المتضامين المسافرين على متنها. وطرد كل من يقوم بخرق القانون الإسرائيلي.

واعترف ناطق عسكري أن الاستعدادات التي يجريها الجيش الإسرائيلي جاءت بعد فشل المحاولات الدبلوماسية بإقناع سلطات السويد بمنع انطلاق السفينة التي تحمل علم السويد، والتي انطلقت من ميناء نابولي الإيطالي قبل أسبوع تقريبا في طريقها إلى قطاع غزة.

وادعى الناطق العسكري الإسرائيلي أن الهدف لأساسي للمتضامنين على متن السفينة السويدية هو إحداث ضجة إعلامية دولية، ولذلك فإن الجيش يستعد هذه المرة، خلافا لتجربة أسطول الحرية، بقوات كبيرة بما في ذلك وحدة لتوثيق عملية السيطرة على السفينة من كافة الزوايا ونقل أشرطة التوثيق للنشر في وسائل الإعلام خلال وقت قصير من التقاطها.

انشر عبر